التحويلات الجامعية تلغم الدخول الجامعي الجديد

التحويلات الجامعية تلغم الدخول الجامعي الجديد

أكد الاتحاد الطلابي الحر أن "فترة التحويلات الجامعية للطلبة الجدد عبر شبكة الانترنت عرفت إقبالا كبيرا للطلبة الجامعيين ما يشير إلى أن الكثير من الذين تم توجيههم غير راضين عن التخصصات التي وجهوا إليها"، معتبرة أن "هاته الطريقة الجديدة في التحويل تحايل غير مباشر لتحديد قائمة الرغبات رغم توفر شروط القبول وكأن الطلبة يجرون تسجيلا ثالثا بعد التسجيلات الأولية التي اجتازوها".

من جانبه كشف فاتح سريبلي رئيس اللجنة الوطنية لمتابعة الدخول الجامعي، أمس، في تصريح صحفي "فترة التحويلات الجامعية التي انطلقت يوم 07 سبتمبر وانتهت أول أمس عرفت إقبالا كبيرا للطلبة الجامعيين وهذا ما يؤكد حسبه أنهم غير راضون بالتخصصات التي تم توجيههم إليها والاعتماد بدرجة كبيرة على فترة التحويلات بصفة كبيرة والتي سيتم الإعلان عن نتائجها النهائية بداية 16 سبتمبر الجاري". 

ودعا فاتح سريبلي وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن "يتيح للطلبة الجدد المجال لتقديم طلباتهم للتحويل على مستوى المؤسسات الجامعية وهذا لمراعاة خصوصية كل مركز جامعي و مدرسية و معهد و خصوصية كل طالب للتحويل و ظروفه "، وطالب من "وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار "بضرورة  عقد الندوة الوطنية لإصلاح الخدمات الجامعية المؤجلة التي لا تزال مجرد مشروع يراوح مكانه منذ 3 سنوات والعمل وفق التوصيات  المنبثقة عـنها على أرض الواقع".

وأكد سريبلي انه "رفع تقريرا شاملا إلى الجهات المختصة من أجل فتح تحقيق معمق في هذا الشأن و في العديد من القضايا ومحاسبة المتورطين في ما آلت إليه وضعية الخدمات الجامعية عبر فروعها بالجزائر العاصمة خاصة في ظل ما ستعرفه الاقامات الجامعية من اكتظاظ والتي ظهرت معالمها عبر الإقامة الجامعية للإناث بأولاد فايت، وكذا الإقامة الجامعية للذكور والإناث ببن عكنون".

هني. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha