نحو فصل التلاميذ المتغيبين عن مدراسهم بداية من أكتوبر القادم

نحو فصل التلاميذ المتغيبين عن مدراسهم بداية من أكتوبر القادم

قرر مدراء التعليم الثانوي والمتوسط شطب التلاميذ المتغيبين عن مقاعد دراستهم بداية من الفاتح أكتوبر المقبل، وهذا بعد توجيه إشعارات بالطرد للأولياء حول تغيب أبنائهم عن مقاعد الدراسة. يأتي هذا في الوقت الذي تلقى مدراء التربية عبر الوطن تعليمات حول إدخال إجراءات جديدة في توجيه التلاميذ المفصولين من مقاعد الدراسة والمعيدين.

وسجل مدراء الأطوار التعليمية في المتوسط والثانوي عددا كبيرا من الغيابات في وسط التلاميذ، حيث لم يلتحقوا بأقسامهم منذ الدخول المدرسي الذي حددته وزارة التربية الوطنية في 5 سبتمبر الجاري، ما جعل هؤلاء يباشرون توجيه عدة إشعارات بالفصل من مقاعد الدراسة في حالة عدم الالتحاق بزملائهم قبل نهاية سبتمبر الجاري.

وبناء على مصادر عليمة، فإن مدراء المؤسسات التعليمية وقعوا في حيرة من أمرهم بشأن هذا الإشكال، حيث تخوف العديد منهم من مباشرة عملية الفصل من مقاعدة الدراسة، خاصة للذين لم يتجاوزا سن 16 سنة، خاصة أن تعليمات تلقوها تفيد بأن التلميذ له الحق في استثناء الدراسة وإن لم يلتحق بمقاعد الدراسة لمدة 4 سنوات، وهذا شرط تقديم مبرر قانوني عن سبب الغياب.

يأتي هذا فيما قرر آخرون مباشرة عملية الفصل من الدراسة عند انتهاء مهلة الإشعار التي قدموها للتلاميذ والمراسلات التي وجهت للأولياء لإخطارهم حول عملية الغيابات غير المبررة للتلاميذ.

في المقابل، راسلت مديريات التربية مدراء الثانويات والمتوسطات، وبناء على مراسلة المركز للتعليم والتكوين عن بعد، يوم 16 سبتمبر 2018 تحت رقم 527، حيث تم التأكيد فيها لمديري الثانويات والمتوسطات أنه في إطار محاربة التسرب المدرسي وبناء على تعليمات عليا، يجب إعلام التلاميذ المفصولين عن الدراسة أو حتى المعيدين للدراسة بأن المراكز الولائية للتعليم والتكوين عن بعد تفتح لهم آفاق استكمال مشوارهم الدراسي في قسم أعلى رغم فصلهم أو إعادتهم السنة، بشرط أن يكون معدلهم السنوي يساوي 9 على 10 فما فوق.

وعليه، كل تلميذ تحصل على معدل سنوي يساوي أو يفوق 9 لديه الفرصة في التسجيل في قسم أعلى من الذي كان يدرس فيه، فمثلا تلميذ سنة ثانية ثانوي معيد أو مفصول ولديه معدل يساوي 9 يمكنه أن يسجل في السنة الثالثة ثانوي ولديه فرصة للتسجيل في البكالوريا، أما التلميذ المتحصل على معدل سنوي أقل من 9 فيسجل في نفس مستواه الدراسي.

وأعدت وزارة التربية بروتوكولا جديدا يتضمن الترتيبات العملية المتعلقة بتنظيم إعادة السنة للتلاميذ النظاميين، حيث يقوم مديرو المؤسسات التعليمية بإعلام أولياء التلاميذ الذين تتوفر فيهم شروط الإعادة ولم يستفيدوا منها بالقرار الصادر عن مجلس القسم، كما أن طلبات والتماسات إعادة السنة تقدم لدى أمانة مدير المؤسسة الأصلية مرفقة بنسخة من كشوف نقاط الفصول الثلاثة، في الفترة الممتدة من يوم الأحد 16 سبتمبر إلى غاية يوم الخميس 27 سبتمبر، حيث يتسلم المعنيون إشعارا بذلك، على أن تتم دراسة ملف التلاميذ في مجلس استثنائي، ويقوم بإعداد بطاقة تقنية لكل تلميذ ملتمس حسب النموذج المرفق، كما يقوم مجلس القسم الاستثنائي بعقد جلسة لدراسة الطلبات والالتماسات، بداية من يوم الثلاثاء 2 أكتوبر ويداول مجلس القسم الاستثنائي إمكانية إعادة السنة بكل موضوعية وشفافية، مع تحقيق مبدأي المساواة وتكافؤ الفرص، وتعلن قرارات المجلس في اليوم الموالي لانعقاده، أي يوم الأربعاء 4 أكتوبر، كما تبلغ قرارات مجلس القسم الاستثنائي للتلاميذ كتابيا عن طريق وثيقة فردية يتسلمها ولي أمر التلميذ المعني، بعد أن يوقعها مدير المؤسسة، ويتم تسجيل التلاميذ المقبولة طلباتهم يوم الأحد 7 أكتوبر الداخل.

عثماني مريم

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha