33 مؤسسة جزائرية بمعرض قطر للمنتوجات الغذائية

33 مؤسسة جزائرية بمعرض قطر للمنتوجات الغذائية

جلاب: المنتجات الجزائرية تتمتع بكل المقاييس لاقتحام أسواق الخليج

 

قال الأمين العام لوزارة التجارة الشريف عوماري سعيَ الجزائر إلى تعزيز تنافسية المنتوج الجزائري، مما يسمح بتنويع الصادرات، وتخفيف التبعية للمحروقات، وأوضح عمري لدى استضافته في القناة الإذاعية الأولى، بأن الجزائر تسعى إلى تعزيز تواجدها في الأسواق العالمية، كاشفا عن مشاركة 33 متعاملا جزائريا في معرض المنتوجات الغذائية والضيافة بقطر، الذي تحل به الجزائر ضيف شرف مضيفا أن المناسبة فرصة لترقية المنتوج الجزائري في الأسواق الخليجية، التي وصفها بالسوق الواعدة، خاصة بالنسبة للمنتوجات الغذائية التي تمثل 5.5 بالمائة من المبادلات.

وقال ضيف الصباح إن الحكومة الجزائرية تسعى إلى تعزيز تواجد المنتوج الجزائري في الأسواق العالمية بإحداث آليات جديدة، توفر الدعم اللوجستيكي عبر مساهمة وزارة النقل والأشغال العمومية وتفعيل صندوق دعم الصادرات، في حدود عقلانية تضمن تعزيز المنتوج الجزائري وتنافسيته في الأسواق العالمية.

وتسعى الجزائر التي ستشارك في فعاليات معرض قطر في طبعته الرابعة بصفتها “ضيف شرف” إلى استكشاف الفرص المتاحة للشراكة والاستثمار في السوق القطرية المصنفة ضمن الأسواق الإقليمية الناشئة في منطقة الخليج العربي.

وقد خصص جناح يبلغ مساحته نحو 600 متر مربع للمتعاملين الجزائريين في مركز الدوحة للمؤتمرات والمعارض، ينشطون أساسا في مجال الصناعات الغذائية، وكذا قطاع الخدمات والسياحة، وترعى الشركة الجزائرية للمعارض والتصدير “سافكس” المشاركة الأولى للجزائر في هذا المعرض، حيث ستسعى إلى إبراز جودة المنتوج الجزائري في مجال الصناعات الغذائية والخدمات لدى المتعاملين المشاركين والزوار.

وستجمع هذه التظاهرة الدولية مختلف المتعاملين في مجال الفنادق والممونين والمستثمرين وغيرهم من المهنيين قادمين من مختلف دول العالم لتقديم أحدث المنتجات والحلول وبحث فرص الشراكة والتعاون.

 

جلاب: المنتجات الجزائرية تتمتع بكل المقاييس لاقتحام أسواق الخليج

 

أكد وزير التجارة سعيد جلاب، على وجود فرص هامة للتعاون بين المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين والقطريين، مبرزا إمكانيات التصدير الكبيرة المتاحة لولوج السوق القطري ومنه إلى باقي الأسواق الخليجية الاخرى.

وأوضح جلاب لدى زيارته جناح أحد فروع مجموعة “اللولو” العالمية للتوزيع والتجارة على هامش معرض الضيافة والمنتجات الغذائية المنظم بالدوحة، أن المتعاملين الجزائريين في مجال التجارة الخارجية يعكفون حاليا على دراسة وبحث طبيعة السوق القطرية لتحديد المنتجات الجزائرية التي يمكن تصديرها إلى قطر.

وأكد الوزير بالمناسبة على توفر الجودة والنوعية في المنتجات الجزائرية والتي تتوافق والمعايير المعتمدة في دولة قطر، مضيفا: “هذه فرصة لتنسيق العمل مع السفارة الجزائرية في قطر وربط الاتصال مع شركات التوزيع الكبرى”، وتمكن المتعاملون الجزائريون من التواصل بشكل مباشر مع مسؤولي هذه المجموعة أين تم تبادل المعلومات وتقديم شروحات عن نشاطاتهم المختلفة.

من جانبه، أكد المدير الإقليمي لمجموعة “اللولو” العالمية السيد شان نواز على وجود فرص هامة للتعاون بين أكبر متعامل للتوزيع في دولة قطر وبين المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين، وأبدت المجموعة اهتمامها بالمنتجات الفلاحية الجزائرية على غرار منتجات التمور والزيتون والخضر وفواكه ومختلف العصائر والمصبرات وغيرها.

من جانبه، ثمن رئيس الغرفة الوطنية للتجارة والصناعة محمد العيد بن اعمر هذه المبادرة التي ستسمح بتبادل أكثر للمعلومات وربط علاقات وطيدة بين متعاملي كلا البلدين بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة القطرية، وحسب بن اعمر، سيعقد اليوم الأربعاء اجتماع بين مسؤولي غرفة التجارة والصناعة الجزائرية وغرفة التجارة والصناعة القطرية بمقر الغرفة لبحث "الآفاق الواعدة للتعاون".

وتضم مجموعة اللولو العالمية 164 فرعا على المستوى الدولي منها 7 فروع في دولة قطر وتصل قيمة مبيعاتها سنويا أكثر من 6.2 مليار دولار أمريكي. وتشارك الجزائر في فعاليات هذه التظاهرة الاقتصادية كضيف شرف، حيث سيعمل المتعاملون الاقتصاديون الجزائريون خلالها على بحث الفرص المتاحة للشراكة والاستثمار في السوق القطرية.

محمد الأمين. ب

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha