طائرات الجوية الجزائرية تغادر مطارات الجزائر دون صيانة

طائرات الجوية الجزائرية تغادر مطارات الجزائر دون صيانة

استمر يوم أمس إضراب تقنيي صيانة الطائرات على مستوى قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين في العاصمة، لليوم الرابع على التوالي، وكشف رئيس النقابة الوطنية لتقني صيانة الطائرات، أحمد بوتومي، عن توسع دائرة الإضراب لتشمل عمالا من بعض المطارات الداخلية الذين انضموا للحركة الاحتجاجية.

قال أحمد بوتومي في تصريح صحفي أمس، إن طائرات تابعة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية تقلع من مطار الجزائر الدولي دون أن تتم مراقبتها وفحصها من طرف التقنيين ومهندسي الصيانة، وذكر المتحدث أن التضامن مع العمال ارتفع بعد إقصاء 12 مهندسا، الثلاثاء، حيث انتقلت الحركة الاحتجاجية إلى المستوى الوطني بعدما كان منحصرة فقط في العاصمة.

وأوضح رئيس النقابة الوطنية لتقني صيانة الطائرات، أن باب الحوار مع الجهات المعنية لا يزال مغلقا في انتظار الخروج من هذه الوضعية التي لا تساعد العمال والإدارة، كما نفى وجود أي اتصال بين النقابة وبين السلطات المعنية سواء وزارة النقل أو مديرية الطيران المدني.

وكانت شركة الجوية الجزائرية قد أصدرت بيانا، أكدت فيه أن الإضراب غير شرعي ومداخيل الشركة لا تسمح بزيادة الأجور، وقالت إنها وزعت المداخيل عليهم في وقت مضى كمنح، مبدية استغرابها من الإضراب إلا أن المحتجين لم يقتنعوا بالتبريرات التي قدمتها الشركة، إذ أعلنوا أنهم مستمرون في الإضراب وسيتضامنون مع زملائهم المفصولين.

وقررت إدارة شركة الخطوط الجوية الجزائرية فصل 10 تقنيين للصيانة المضربين، في أعقاب استنفادها للمحطات القانونية والتدابير اللازمة في مثل هذه الوضعيات ومنها حضور محضر قضائي، ووفقا للمديرية العامة للخطوط الجوية الجزائرية فإنه أمام الإصرار على التوقيف غير الشرعي عن العمل، فإن المديرية العامة للجوية الجزائرية اتخذت التدابير الملائمة والمطابقة للتدابير والإجراءات القانونية والتنظيمية حيال الأشخاص المذنبين.

أيمن. ف

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha