نقابات تقدم حلولا بديلة لبن غبريت لرفع مستوى التلاميذ وإنقاذ إصلاحاتها

نقابات تقدم حلولا بديلة لبن غبريت لرفع مستوى التلاميذ وإنقاذ إصلاحاتها

وجهت نقابات قطاع التربية نداء عاجلا إلى وزيرة التربية الوطنية، تطالبها فيها بأهمية العودة إلى النظام القديم لرفع التعليم في الجزائر، وهذا بعد أن أكدت فشل الإصلاحات الخاصة بالجيل الثاني التي أنتجت تلاميذ فاشلين.

وشدد الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين على فشل الإصلاحات التي تقوم بها وزارة التربية الوطنية في الوقت الراهن، وأشار "إن اعتراف المسؤولة الأولى في قطاع التربية الوطنية بضعف التلاميذ في مواد الرياضيات والعلوم وفهم المكتوب، هو إقرار ضمني بفشل إصلاحاتها التربوية".

وحسب "الأنباف" فإنه لا يمكن الوصول بالمنظومة التربوية إلى النجاح بالطريقة التي طرح به، وسط معطيات المدرسة الجزائرية التي تتميز باكتظاظ الأقسام ونقص تكوين الأساتذة وظروف التمدرس الصعبة، مشددا على أهمية التركيز على التكوين لرفع مستوى الأساتذة قبلا كل شيء.

أما نقابة "الكلا" فترى أنه إذا كان الهدف من الإصلاحات رفع المستوى فذلك لم يتحقق، وهو ما يستدعي إعادة النظر فيها بشكل جذري، حيث أنه لا يمكن الحديث عن مستوى التعليم في قطاع التربية لأي بلد إذا كان التلاميذ لا يتحكمون في أداة التعليم المتمثلة في اللغة ومادة التفكير الرياضيات، وهو ما حصل في منظومتنا التربوية، حيث تم اعتماد إصلاحات كونت جيلا فاشلا لا يجيد القراءة والكتابة والتحليل والنقد، وهو شيء خطير، ما يستدعي فتح النقاش في القطاع التربوي مع أهمية الكف عن النقاش الأيديولوجي والتركيز على النقاش العلمي لضمان مستوى تعليم متطور.

من جهتها، ترى النقابة الوطنية لعمال التربية "الستاف" أن العودة إلى النظام القديم في التعليم أصبح أمرا ملحا، خاصة ما تعلق باعتماد الست سنوات في الابتدائي والأربع سنوات في المتوسط، مع ضرورة إعادة النظر في محتوى البرامج والكتب والمناهج التي لا يوجد فيها تسلسل أو منطق في التصميم.

عثماني. م

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha