غليان بجامعة الجزائر 2 ولا دراسة منذ أيام على إثر تلاعبات بأجور الأساتذة

غليان بجامعة الجزائر 2 ولا دراسة منذ أيام على إثر تلاعبات بأجور الأساتذة

    • مديرة جامعة بوزريعة تدعو نقابة "السناباب" لاجتماع اليوم

 

عاد، أمس، طلبة جامعة الجزائر 2 أدراجهم، بعد أن واصل العمال وحتى الأساتذة إضرابهم لليوم الثالث، حيث شلوا دروس الطلبة في عدة أقسام، في ظل تهديد رئاسة الجامعة التي تدخلت لفتح أبواب الحوار بالذهاب لإضراب مفتوح في حالة عدم الإسراع في تسوية كلف الأجور.

ونقلت نقابة "السناباب" التي تبنت الإضراب والاحتجاجات في جامعة الجزائر 2 ببوزيعة بالعاصمة "أنه تم أمس أيضا غلق كل أبواب الجامعة في ظل انضمام الأساتذة للإضراب الذي شرع فيه مستخدمو الإدارة وحتى أعوان الحراسة، الذين أغلقوا منذ بداية هذا الأسبوع عدة أقسام للغات بالأقفال، لمنع دخول الطلبة، على أن يتم وقف الإضراب في حالة الاستجابة للمطالب، وذلك بعد الاجتماع الذي سيعقد، اليوم، بين أعضاء المجلس النقابي ورئاسة الجامعة.

وتأسفت النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية، من خلال فرعها النقابي لجامعة الجزائر 2، للأوضاع والحالة التي وصلت إليها الجامعة من غليان وتصادم وعدم ربط جسور قوية تؤدي مباشرة إلى حل نهائي وعملي، لوقف هذه المهزلة في ملف يعتبر لدى مؤسسات أخرى في خانة العادي والمتفق عليه، في حين أن العامل في هذه الجامعة أصبح وكأنه ينتظر صدقة وليس حقا.

رسالة رفعها الأمين العام للفرع النقابي، كمال فارس، إلى مديرة جامعة الجزائر 2 جاء فيها: "إن السبب الأول والمباشر الذي جعل العمال لا يهتمون إلا بتوقيت سحب أجورهم وكذا المردودية ومستحقاتهم المالية باختلاف رتبهم، هو بصريح العبارة تماطل وعدم التزام محاسب الجامعة بما كلف به، والذي أصبح في كل مناسبة يتسبب في تور العلاقة بين الإدارة والمستخدمين، وهذا ما تعلم به المديرية، وفق ما أكده صاحب الرسالة.

واتهم العضو النقابي في "السناباب" محاسب الجامعة بأنه لم يراع إطلاقا الحالة المزرية للموظف، خاصة مع انهيار قدرته الشرائية ولا حتى مستحقاته المالية القانونية، خاصة أن موظفي مصلحة المالية قد قاموا بعملهم على أكمل وجه من ناحية الوثائق وكل ما يحتاجه لصب مستحقاتهم المالية، لكنه لم يعر لهم ولا لمجهوداتهم أي اعتبار، معتمدا على قاعدة أنه ليس تابعا للمؤسسة الجامعية ولا سلطة لمديرة الجامعة عليه.

وانتقد كمال فارس مسببات الاحتقان وطالب مديرية جامعة الجزائر 2 بمراسلة الجهات المسؤولة لأجل تغييره، لأنه تمادى كثيرا ولسنوات طويلة في استعمال "الأجر والمستحقات كورقة ضغط دورية يكون الضحية الأولى فيها هو المستخدم، من عمال وأساتذة"، وإن لم يتم التكفل بالمطالب المرفوعة حسب المتحدث، فإن النقابة "ستضطر للاحتجاج أمام مكتبه حتى رحيله، وهذا ما نتمناه ما دام هناك مسؤول في استطاعته نقل رسالتنا ومتابعتها حتى نهاية هذه المهزلة المفتعلة".

سعيد. ح

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha