استفتاء لحاملي شهادة الدراسات التطبيقية الجامعية يؤكد أهمية الحراك الشعبي للتغيير

استفتاء لحاملي شهادة الدراسات التطبيقية الجامعية يؤكد أهمية الحراك الشعبي للتغيير

كشفت المنظمة الوطنية لتضامن حاملي شهادة جامعة التكوين المتواصل عن تنظيم استفتاء لطلبة وحاملي "أويافسي" حول الوضع الراهن في البلاد، مشيرة أن النتائج تؤكد على أهمية مساندة الحراك الشعبي.

وقال الأمين العام للمنظمة الوطنية لتضامن حاملي شهادة جامعة التكوين المتواصل، في بيان له، "إنه تم تنظيم استفتاء لحاملي شهادة جامعة التكوين المتواصل وكانت نتائجه وبالأغلبية الساحقة لمساندة الحراك الشعبي، في معركته المشروعة من أجل حياة كريمة، والانخراط ضمن مسار بناء ركائز الدولة الديمقراطية الحديثة، في إطار المرجعية الوطنية، بعيدا عن الشعارات الزائفة، وفق سبل البناء التي تواكب ملامح ومستجدات العصر، والحفاظ على الحريات العامة التي يضمنها الدستور الجزائري".

وجاء هذا في الوقت الذي دعا جمال معيزة السلطات العليا لضرورة الاستجابة لنداء الشعب، واحترام إرادته وتغليب لغة العقل لاحتواء الأزمة التي تعرفها البلاد.

وقال الأمين العام للمنظمة، جمال معيزة، في ذات السياق، "إن الجزائر تعرف مرحلة مفصلية في تاريخها المعاصر، وهذا في خضم الأحداث المتسارعة التي تعرفها الساحة، ما يتطلب منا جميعا تضافر الجهود في مسيرة التغيير نحو غد أفضل".

وأشار "إنه من هذا المنطلق فإن الأمانة العامة للمنظمة الوطنية لتضامن حاملي شهادة جامعة التكوين المتواصل، وإيمانا منها بجزائر حرة ديمقراطية بإرادة شعبية، خلصت إلى تثمين الحراك الشعبي الذي أبان عن درجة عالية من الوعي والتحضر والتمدن، وهذا بعد أن نوهت بالدور الريادي الذي لعبته قوات الأمن في الحفاظ على النظام العام باحترافية عالية يشهد لها الجميع"، مؤكدة في الأخير على أهمية نبذ العنف والتحلي باليقظة والحفاظ على سلمية الاحتجاجات.

عثماني مريم

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha