"ألجيرين موتورز سارفيس " تطلق "أكتروس، أسيلو وسبرنتر" المصنعة محليا

"ألجيرين موتورز سارفيس " تطلق "أكتروس، أسيلو وسبرنتر" المصنعة محليا

سلمت الشركة الجزائرية لإنتاج مركبات ذات الوزن الثقيل من علامة "مرسيدس بنز" أمس الاثنين بالجزائر العاصمة، ما لا يقل عن 252 شاحنة من صنعها، لفائدة المديرية المركزية للعتاد بوزارة الدفاع الوطني.

و قد تم التوقيع على بروتوكول التسليم من قبل ممثل المديرية المركزية للعتاد بوزارة الدفاع الوطني، العقيد رداوي تهامي وكذا المدير العام لمؤسسة "ألجيرين موتورز سارفيس مرسيدس-بنز"، جمال محيوت.

و بهذه المناسبة، اوضح العقيد رداوي خلال ندوة صحفية أنه "تجسيدا للمنهجية المسطرة من طرف نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان  الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، الرامية للرفع من قدرات الجيش الوطني الشعبي من خلال تطوير القدرات الصناعية العسكرية المتماشية مع السياسة الاقتصادية المعتمدة من طرف رئيس الجمهورية و الهادفة لتفعيل الصناعة الوطنية تم اليوم استلام حصة أخرى من العربات التكتيكية من طرف  المديرية المركزية للعتاد بصفتها الهيئة المكلفة باقتناء و تسيير العتاد لفائدة الجيش الوطني الشعبي".

و أبرز ان هذه العملية "تثبت، مرة أخرى، قدرة الشركة الجزائرية لإنتاج مركبات ذات الوزن الثقيل من علامة "مرسيدس بنز" بالرويبة تحت وصاية مديرية الصناعات العسكرية على الاستجابة لطلبات زبائنها في الآجال المحددة".

و أضاف أنه يتبين من خلال ذلك "الخطوات العملاقة التي خطاها الجيش الوطني الشعبي بفضل الانجازات المعتبرة  التي حققها على  جميع المستويات التنظيمية و الانشائية و التجهيزية و التسليحية و التكوينية و الإعدادية، مما أكسبه المزيد من النضج و التمرين و مزيدا من التطور و التحديث".

و دعا في ذات السياق "للعمل باستمرار من أجل تنشيط و تفعيل كافة العوامل المؤدية إلى اعتاب القوة و النجاعة العملياتية و الحفاظ على جودة الأداء و تمتين متطلبات رفع الجاهزية العملياتية و مواكبة التطور التكنولوجي في مختلف المجالات".

و بدوره، قال  المدير العام للشركة الجزائرية لإنتاج مركبات ذات الوزن الثقيل من علامة "مرسيدس بنز"، جمال محيوت ان هذه العملية تدخل في إطار الانتعاش الاقتصادي من أجل ترقية الصناعة و لاسيما الميكانيكية.

و حيا في ذات الاطار "الأهمية التي توليها المؤسسة العسكرية من أجل ترقية الصناعة العسكرية بهدف توفير مختلف العتاد التي تحتاجها هذه المؤسسة و كذا المؤسسات العمومية و الخاصة"، و صرح ذات المسؤول ان الشركة تعمل حاليا على "إنشاء فروع جهوية لعلامة مرسيدس-بنز بهدف تطوير شبكة التوزيع و تعيين وكلاء معتمدين على مستوى كافة ولايات الوطن".

و على هامش حفل تسيلم المركبات، تم عرض شاحنات جديدة من علامة "أكتروس" (ACTROS) و كذا شاحنات صغيرة من علامة جديدة "أسيلو" (ACCELO) من صنع جزائري، بالإضافة إلى مركبات من علامة "سبرنتر"(SPRINTER).

و قال محيوت، في هذا الصدد، ان مرسيدس بنز الجزائر قد سوقت لغاية أفريل 2018 ما يعادل 400 الف مركبة.

و في تصريح للصحافة، أكد أحد الزبائن و هو رئيس المدير العام لمجمع لوجستيرونس لنقل البضائع، بوعلام كيني أن مجمعه كان قد أبرم اتفاقية لاقتناء 300 شاحنة من علامة مرسيدس-بنز  بمعدل 100 شاحنة سنويا و ذلك ابتداء من سنة 2019، و أضاف أن مجمعه قد استلم 100 شاحنة، مثمننا جودة المنتوج المحلي من هذه العلامة.

محمد الأمين. ب

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha