التأكيد على أهمية التنسيق للحدّ من خسائر حرائق الغابات الصائفة القادمة

التأكيد على أهمية التنسيق للحدّ من خسائر حرائق الغابات الصائفة القادمة

تم التأكيد أثناء الملتقى الجهوي غرب-وسط لتحضير حملة مكافحة الحرائق والمحاصيل الزراعية وحراسة الشواطئ والاستجمام المنظم أمس بتيارت على ضرورة التنسيق والتجانس بين منتسبي الحماية المدنية من أجل التقليل من خسائر حرائق الغابات والحوادث المختلفة وانعكاساتها على الجانب الإنساني والاقتصاد الوطني.

أبرز المفتش العام بالمديرية العامة للحماية المدنية وممثل المدير العام لنفس الهيئة العقيد محمد خلاف أثناء تدخله بالمناسبة أن هدف هذا اللقاء يكمن في "التقليل من الخسائر التي تسببها الحرائق على مستوى الغابات والمحاصيل الزراعية والنخيل التي تنعكس على الاقتصاد الوطني... مما يحتم تطوير آليات مكافحتها والتقليل من أضرارها".

وأضاف أن من الأهداف المهمة لهذا الملتقى هو" التقليل من الخسائر البشرية الناجمة عن الحرائق الغابات والمحاصيل والزراعية والسباحة في الشواطئ والبرك والسدود والتي تحصد العديد من الأرواح سنويا والاستفادة من التجارب السابقة لتفادي النقائص المسجلة".

وأفاد ذات المتحدث بأن" المشاركين في هذا الملتقى كونوا صورة حول مكافحة الغابات من خلال العروض التي تقدمها الولايات المشاركة لاكتساب مهارات ومعارف وتطوير كفاءات حول آليات التعاون بين الولايات في حال وقوع حوادث استثنائية منها حرائق الغابات والمحاصيل وتطوير آليات الإنقاذ في المسطحات المائية وغيرها".

ومن جهته صرح المكلف بالإعلام لدى المديرية العامة للحماية المدنية الرائد رابح بن محيي الدين أنه تم توفير العديد من الإمكانيات والوسائل المادية والبشرية من أجل تنفيذ مخططات الوقاية للتخفيف من أضرار الحرائق والحوادث منها توظيف 1.400عون وغطاس من بينهم موسميين وتوفير 161 زورق لتأمين موسم الاصطياف عبر سواحل الوطن وتعزيز الهياكل التابعة للحماية المدنية من خلال إنشاء 87 وحدة جديدة ليصل عددها عبر الوطن إلى أكثر من 800 وحدة بالإضافة إلى 22 مركز متقدم عبر الطريق السيار شرق غرب.

كما تتوفر الحظيرة الوطنية للحماية المدنية على 2.082 سيارة إسعاف مجهزة بأحدث الوسائل وستتدعم ولايات الجنوب خلال الايام القادمة ب 54 سيارة إسعاف رباعية الدفع بالإضافة إلى توفر 5.574 شاحنة و 156 دراجة نارية، تعمل في الأماكن المكتظة مزودة بوسائل الإطفاء والإسعاف وكذا ست مروحيات والتي دخلت حيز الخدمة السنة الماضية وساهمت بقدر كبير في تراجع حرائق الغابات بما يمثل 60 بالمئة.

وتدعمت المديريات الولائية للحماية المدنية مؤخرا ب 27 رتل متنقل ليصل عددها الاجمالي إلى 35 عبر الوطن تتواجد بالولايات المعنية بحرائق الغابات.

وحضر هذا الملتقى المنظم من طرف المديرية العامة للحماية المدنية واطارات من ذات المصالح من 24 ولاية من الغرب والوسط الغربي ومدراء مركزيون.

محمد الأمين. ب

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha