"الأسنتيو" تفتح النار على بن غبريت لمحاولتها مواكبة الحراك الشعبي

"الأسنتيو" تفتح النار على بن غبريت لمحاولتها مواكبة الحراك الشعبي

فتح المكلف بالإعلام والأمين الوطني بالنقابة الوطنية لعمال التربية "الأسنتيو"، يحياوي قويدر، النار على ما نشرته وزيرة التربية عبر حسابها الرسمي على الفايسبوك في مجال تعليم اللغة العربية تحت عنوان "اللغة العربية: كفاءة عرضية".

وفي رد له على ما تداولته وزيرة التربية حول إعطاء المكانة للغة العربية، قال النقابي على صفحته على الفايس بوك: "اليوم فقط تذكرت بن غبريت أن "اللغة العربية لغة التعليم والتعلم ولها مكانة عالية في العالم"، سبحان مغير الأحوال، هل هذا هو رأيها مع زبانيتها قبل الحراك الشعبي".

ودعم يحياوي تصريحاتها بجملة من التساؤلات من أبرزها "من الذي طالب قبل سنوات بإدراج التدريس بالعامية في المدارس في الطور الابتدائي ؟ من الذي أراد تدريس المواد العلمية في الثانوي باللغة الفرنسية ؟ ومن الذي حذف البسملة من الكتب المدرسية ؟ من الذي غير البرامج والمناهج ونزع النصوص العربية ذات الطابع الجمالي إلى نصوص تدعي أنها نصوص عالمية تفتقر لكل ما هو جمالي في اللغة العربية ؟".

كما تساءل عن من الذي استعان بخبراء فرنسيين يشاركون وزارة التربية الوطنية في استكمال الإصلاحات التربوية، خصوصا إعداد مناهج التعليم للجيل الثاني؟ مضيفا "إن التاريخ حي لا يرحم".

سعيد. ح

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha