نسبة ربط السكنات بالمياه الشروب تقدر بـ 98 بالمائة

نسبة ربط السكنات بالمياه الشروب تقدر بـ 98 بالمائة

قال الأمين العام لوزارة الموارد المائية بلحاج بلكاتب  إن المخطط الوطني لسياسة الجزائر المائية الممتد إلى آفاق 2035 مكن الجزائر من مضاعفة وتنويع قدرات حشد المياه وتوزيعها على السكان وهو ما سمح بالوصول إلى نسبة ربط تقدر ب 98 بالمائة للسكنات بشبكات التزويد بالماء الشروب.

أكد بلحاج بلكاتب على هامش الاحتفال باليوم العالمي للمياه المصادف لـ22 مارس من كل سنة والذي احتضنه منتزه الصابلات بالعاصمة أن البرنامج والمخطط الوطني لسياسة الجزائر المائية الممتد إلى افاق 2035 مكن من مضاعفة وتنويع قدرات حشد المياه وتوزيعها على السكان وهو ما سمح بالوصول إلى نسبة ربط تقدر بـ98 بالمائة للسكنات بشبكات التزويد بالماء الشروب بحصة يومية للفرد بلغت 180 لتر، وتوزيع يومي لفائدة 80 بالمائة من المواطنين ( 45 بالمائة منهم يصلهم الماء الشروب على مدار الساعة).

وقال المتحدث إن كسب “معركة الماء ” يبقى شرطا أساسيا لتحقيق التحول الاقتصادي والاجتماعي سواء في قطاعات الفلاحة والصناعة أو الحفاظ على صحة المواطنين أو حماية المنظومة البيئية وتحقيق التجديد العمراني والحضري” .

و عاد ليؤكد أنه وبفضل الحجم “غير المسبوق” من الاستثمار العمومي والمخطط الوطني للسياسة المائية تمكنت الجزائر وفي ظرف قياسي من مضاعفة وتنويع قدرات حشد المياه ومعالجة المياه المستعملة وتوسيع المساحات المسقية مع تحسين الخدمة العمومية المقدمة في هذا المجال.

ومكن  البرنامج ذاته من إنجاز إلى غاية يومنا هذا 80 سدا وسبع منظومات كبرى للتحويل و11 محطة لتحلية مياه البحر و194 محطة لمعالجة المياه المستعملة و520 حاجز مائي و220 ألف بئر ونقب عميق بالإضافة إلى تهيئة 1.3 مليون هكتار من المساحات المسقية.

وعن وضع الجزائر بالنسبة للإنجازات المحققة في مجال الموارد المائية قال المتحدث إنها تبقى في طليعة الدول التي بلغت أهداف تنمية الألفية في مجال الولوج للماء العذب وهياكل الصرف الصحي المحدد من قبل منظمة الامم المتحدة وقد خطت الجزائر خطوات كبيرة نحو ضمان الامن المائي للجيل الحالي والاجيال القادمة.

وتركز المصالح المعنية حاليا على تعميم الخدمة العمومية للمياه الصالحة للشرب والتطهير بنفس الجودة والوفرة عبر كامل التراب الوطني مع التركيز على الجهات النائية والمعزولة من أجل تجسيد مبدأ العدالة الاجتماعية، مع بذل كل الجهود اللازمة لرفع مردود الشبكات ومكافحة التبذير والربط غير القانوني وتعميم إعادة استعمال مياه الصرف الصحي المعالجة.

من جهته أكد والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ على هامش الاحتفاء باليوم العالمي للمياه أن كافة قاطني العاصمة يستفيدون من خدمة التزويد بالمياه الشروب على مدار 24 ساعة، وهو ما يعد مكسبا حقيقيا يتوجب الحفاظ عليه.

وبمناسبة احتفالية اليوم العالمي للغابات قال بدوره الأمين العام لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية شادي كمال إن الوزارة الوصية تسعى إلى الوصول على المدى المتوسط لمساحة غابية تناهز 5 ملايين هكتار، علما أن المساحة الحالية للمحيط الغابي بالجزائر تناهز 4.1 مليون هكتار.

وداد. ع

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha