31 مارس الحالي موعد إعلان نتائج الدورة الثانية لامتحانات الترقية

31 مارس الحالي موعد إعلان نتائج الدورة الثانية لامتحانات الترقية

أعلنت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، عن موعد الإفراج عن نتائج "الدورة الثانية للامتحان المهني للترقية إلى الرتب الأعلى لرتبتي أستاذ رئيسي وأستاذ مكون، بعنوان 2018، والتي عرفت، حسبها، غيابات كثيرة وصلت إلى غاية 7 آلاف أستاذ.

قالت نورية بن غبريت، في حصيلة "الدورة الثانية للامتحان المهني للترقية إلى الرتب الأعلى لرتبتي أستاذ رئيسي وأستاذ مكون بعنوان 2018 في المراحل التعليمية الثلاث، المنظم يوم 16 مارس 2019، نشرتها على صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي "الفايس بوك"، إنه من أصل 30103 مسجل، سجل 23594 حاضر و6509 غائب بنسبة 21,62٪.

وأضافت وزيرة التربية في ذات الحصيلة "إنه سيتم الإعلان عن النتائج يوم الأحد 31 مارس 2019، علما أن الامتحانات المهنية للالتحاق برتبتي أستاذ رئيسي وأستاذ مكون في المراحل التعليمية الثلاث بعنوان 2018، التي نظمتها وزارة التربية يوم 16 مارس الجاري، شهدت غيابات كثيرة في وسط المترشحين البالغ عددهم أزيد من 30 ألف أستاذ، وهذا بالنظر لمحدودية عدد المناصب التي لا تزيد عن 9 آلاف منصب من جهة، وردا على ما يدور حاليا بالجزائر في إطار الحراك الشعبي، حيث أكد الأساتذة مقاطعة المسابقة كنوع من الاحتجاج على بقاء النظام في الحكم، وقد سجل غياب ملحوظ للمترشحين في العديد من الولايات، عكس الدورة الأولى، وهذا بعد الغیابات بالجملة في مختلف مراكز الإجراء، رغم أن مصالح الوصاية أقرت ھذه الدورة للراسبین كفرصة ثانیة للاستفادة من الترقیة في المسار المھني، لیس ھذا فقط، فقد سجل أيضا مقاطعة عدد من المترشحین كانوا قد أودعوا ملفات ترشحھم لأسباب ربطھا المصدر بالمسیرات الشعبیة التي تعرفھا جمیع الولايات والتحاق عمال وموظفي القطاع بھذا الحراك من جمیع الأسلاك.

وعرفت المسابقة لجوء وزارة التربية الوطنية إلى تسخیر المديرين والمفتشین لحراسة الممتحنین في عدد من الولايات، على غرار الجزائر، خوفا من مقاطعة أساتذة التكتل المستقل للنقابات المستقلة، المكلفین بالحراسة.

وعن عملية تصحيح أوراق المترشحين، فقد باشرت الجهات الوصية العملية نهاية هذا الأسبوع وستدوم طیلة الأسبوع الاول من العطلة الربیعیة، في انتظار الإعلان الرسمي عن النتائج يوم 31 مارس 2019، كما أكدته وزيرة التربية الوطنية في بيانها.

وسيستفيد الناجحون من تدرج في مسارھم المھني ينتج عنه أثر مالي يتمثل في زيادة معتبرة في الراتب الشھري، علما أنه شارك في هذه المسابقة بالنسبة للطور الابتدائي أساتذة المدرسة الابتدائية الذين يثبتون خمس سنوات خدمة فعلية بهذه الصفة، للترقية إلى رتبة أستاذ رئيسي في المدرسة الابتدائية، وتخص أيضا الأساتذة الرئيسيين في المدرسة الابتدائية، الذين يثبتون خمس سنوات خدمة فعلية بهذه الصفة للترقية إلى رتبة أستاذ مكون في المدرسة الابتدائية. وتم تحديد نفس الشروط بالنسبة لأساتذة التعليم المتوسط والأستاذ الثانوي.

عثماني مريم

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha