55 بالمائة من تلاميذ الباك يفشلون في تحقيق المعدل في الفصل الثاني

55 بالمائة من تلاميذ الباك يفشلون في تحقيق المعدل في الفصل الثاني

    • أساتذة يشككون في نسب بن غبريت وإجماع على أنها مضخمة

 

كشفت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، عن نتائج الفصل الدراسي الثاني التي أثبتت فشل أكثر من 55 بالمائة من تلاميذ الثالثة ثانوي، المقبلين على اجتياز شهادة البكالوريا، في الحصول على المعدل، حيث لم يتمكن سوى 44.50 بالمائة منهم من تحقيق معدل يساوي أو يفوق 10 من 20، مقابل 30 بالمائة من التلاميذ المقبلين على امتحان "البيام" بمعدلات تقل عن المعدل.

وفي حصيلة حول نتائج التلاميذ الذين تحصلوا على المعدل خلال الفصل الثاني من السنة الدراسية 2018-2019، والتي تخص 90,62٪ من المدارس الابتدائية و96,4٪ من المتوسطات و89,05٪ من الثانويات، قالت بن غبريت على صفحتها إن حصيلة النتائج الخاصة بالفصل الثاني تتعلق بالمؤسسات التي تم حجز نقاطها على الأرضية الرقمية حتى الآن.

وفي المقابل، قدمت وزيرة التربية نسبا خاصة بالتلاميذ الذين تحصلوا على المعدل حسب السنوات وحسب الأطوار التعليمية الثلاثة، قائلة "إن عدد التلاميذ الذين تحصلوا على المعدل في السنة الثانية ابتدائي وصل 85.79 بالمائة والثالثة ابتدائي 85.94 بالمائة، وفي السنة الرابعة ابتدائي 84.91 بالمائة وفي السنة الخامسة ابتدائي 96.38 بالمائة.

وأشارت وزيرة التربية أنه في الطور المتوسط تحصل 63.08 بالمائة من تلاميذ السنة الأولى على المعدل، في حين تحصل 71,19 بالمائة على المعدل في السنة الثانية، و72,16 بالمائة في السنة الثالثة ونسبة 73.28 بالمائة في السنة الرابعة.

أما في الثانوي، فقد تحصل 64.82 بالمائة على المعدل في السنة الأولى و71,65 بالمائة في السنة الثانية و44.50 بالمائة في السنة الثالثة، وبالتالي فإن حوالي نصف المترشحين لامتحان البكالوريا لم يتحصلوا على المعدل،، مشيرة إلى أن أكثر من 63 بالمائة من تلاميذ الثانوي تحصلوا على المعدل. وفيما يخص المواد، وحسب أرقام من الوزارة، فإن 60 بالمائة من المتمدرسين تحصلوا على المعدل في مستوى الجذعين المشتركين للسنة أولى ثانوي، وتحصل ثلثا التلاميذ في شعب الآداب والفلسفة والعلوم التجريبية والتسيير والاقتصاد على المعدل، في حين تحصل ثلاثة أرباع التلاميذ على المعدل في شعب اللغات الأجنبية وتقني رياضي و82 بالمائة في شعبة رياضيات، كما تحصل حسبها ثلثا التلاميذ على المعدل في الرياضيات.

 

    • أساتذة يشككون في نسب بن غبريت وإجماع على أنها مضخمة

 

وشكك أساتذة مختلف الأطوار في هذه النسب، وفق الانتقادات التي قدموها للمسؤولة الأولى لقطاع التربية، والتي قالوا إنها "ليست حقيقية ولا تعكس مستوى التلميذ أبدا، خاصة مع نقاط المطالعة والمشاريع، بالإضافة إلى نقاط التقويم، هذه كلها تساهم في رفع معدل التلاميذ"، مطالبين الأولياء إلى حساب المعدلات فقط بنقاط الفروض والاختبارات لاكتشاف النسبة الحقيقية.

وحسب تدخلات الأساتذة، فإن "في جميع الدول المتطورة لا توجد نسبة نجاح 90 بالمائة، مستحيل، لأن قدرات الفرد تختلف من شخص إلى آخر"، مصرين على أن النتائج مضخمة ولا تعكس الواقع، بل هي نتائج مفضوحة لتغطية فشل المنظومة التربوية التي تحبذ الكم وليس الكيف، خاصة أن هناك تلاميذ لا يعرفون حتى كتابة جملة بسيطة بالعربية فما بالك بالفرنسية والإنجليزية. وقالوا "إن الواقع مغاير تماما لهذه النتائج، لا ندري من أين أتوا بها، ونحن الأساتذة نشكو من تدني المستوى، نتائج مزورة ومغلوطة، وفي الحقيقة لا تتجاوز 40٪، بالعكس نتائج كارثية للتلاميذ ونحن من يعمل في الواقع، وحقيقة النتائج مغايرة". يضيف الأساتذة.

عثماني مريم

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha