عرقاب: سلمية الحراك طمأنت الأجانب على مستقبلهم بالجزائر

عرقاب: سلمية الحراك طمأنت الأجانب على مستقبلهم بالجزائر

طمأن وزير الطاقة، محمد عرقاب، الجزائريين بأن إنتاج الطاقة الكهربائية سيكون كافيا لتغطية الطلب المتوقع ابتداء من شهر ماي إلى غاية شهر سبتمبر المقبلين والذي سيكون ما بين 15 ألف و16 ألف ميغاوات.

أكد محمد عرقاب في تصريح للصحافة على هامش لقاء خصص للتحضيرات والترتيبات المتخذة لتوفير الطاقة الكهربائية الكافية خلال صائفة 2019 أمس أول أن الجزائر لديها وفرة في مجال إنتاج الكهرباء حيث تتوفر حاليا على 20 ألف ميغاوات وهذا -ما قال-يكفي لتغطية كل هذا الطلب.

وردا عن سؤال متعلق بالحراك الشعبي الذي تشهده الجزائر منذ 22 فيفري الفارط، أجاب الوزير أنه شكل نقطة إيجابية تبين الصحة الجيدة للديمقراطية في الجزائر، مضيفا أن شركاء الطاقة لا بد لهم من مواصلة عملهم والتأقلم مع هذه الظروف.

وأضاف أن السلمية التي اتسم بها الحراك والتي بينت للعالم نضج الشعب الجزائري أعطت رسالة لكل شركاء الجزائر حتى أن بعض الأجانب أردوا القدوم للجزائر لمشاهدة هذه التجربة الديمقراطية عن كثب، مؤكدا بالقول إن طبيعة الحراك السلمية جعلت الشركاء الأجانب مطمئنين على مستقبلهم بالجزائر.

وذكر المتحدث، في الإطار ذاته، أن الأسبوع الماضي كان قد استقبل الرئيس المدير العام لشركة نترجي الإسبانية وهي أحسن شريك أجنبي للجزائر لبيع الغاز، الذي لديه عقود مع الجزائر لغاية 2021، حيث قال له هذا الشريك الأجنبي إن الحراك الجزائري قد أعطى درسا للعالم في الديمقراطية.

وأكد أن الشركاء الأجانب موجودون بالجزائر ويشتغلون بصفة عادية بل ويريدون الاستمرار في التعامل أكثر فأكثر مع الجزائر.

محمد الأمين. ب

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha