لم أستقل والمؤتمر القادم سيحدد القيادة الجديدة للمركزية النقابية

لم أستقل والمؤتمر القادم سيحدد القيادة الجديدة للمركزية النقابية

أكد الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي السعيد، أنه لم يستقل من منصبه كما دعت إليه جموع العمالين والنقابيين سيتم تحديد موعد انعقاد المؤتمر 13 للمركزية النقابية هذا الأحد لانتخاب قيادة جديدة.

قال عبد المجيد سيدي السعيد، إن اللجنة الوطنية للتحضير للمؤتمر ستجتمع الأحد لتحديد موعد المؤتمر لانتخاب قيادة جديدة، حيث كشف أن هذا الاجتماع كان مقررا ليوم 27 أفريل الحالي، وتم تقديمه بعد تحقيق تقدم في التحضير للمؤتمر، مذكرا أنه لن يترشح لعهدة جديدة، موضحا في الإطار نفسه أنه لم يستقل وقال وفي جانفي الماضي، أعلنت أنني سأتقاعد، وذلك قبل بدء الحراك، وسأسلم السلطة إلى قيادة جديدة خلال المؤتمر المقبل، الذي كان من المقرر عقده في جانفي 2020، وقررنا تقديم الموعد.

يحدث هذا في وقت قالت في مصادر مطلعة أن الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي السعيد، يكون قد قدم استقالته من منصبه بعد الضغط الكبير الذي تعرض له من طرف القواعد العمالية خلال الأسابيع الأخيرة.

وجاءت استقالة سيدي السعيد من أمانة المركزية النقابية، على خلفية الاتهامات التي وجهت له بالتآمر ضد مصالح العمال، وذكر المصدر أن الأمين العام للمركزية النقابية قدّم استقالته أمام أعضاء الأمانة الوطنية، بعد تربّعه على عرش المركزية النقابية لفترة 21 عاما، بعد أن رفض مرارا الاستقالة رغم مطالبة العمال بتنحيته، ويعد سيدي سعيد أنه سيساهم من خلال تنظيم هذا المؤتمر من جانبه في التغيير الذي طلبه الشعب منذ 22 فيفري من أجل المساهمة في استقرار البلاد، ويعد هو أحد الأطراف الداعمة للعهدة الخامسة التي أخرجت الملايين من الجزائريين إلى الشارع.

كنزة. ع

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha