تقليص مدة علاج الأطفال المستفيدين من زرع الكبد بالخارج

تقليص مدة علاج الأطفال المستفيدين من زرع الكبد بالخارج

كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، تيجاني حسان هدام، أنه يجري العمل لتنفيذ مسار علاجي مكيف لفائدة الاطفال المرضى المستفيدين من عملية زرع الكبد قصد التكفل الأنجع بهم، سيما المتابعة الطبية خلال مرحلة ما بعد العملية لتفادي التعقيدات الصحية المحتملة.

أوضح تيجاني حسان هدام، خلال إشرافه رفقة وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات، ميراوي محمد، على أشغال الملتقى الوطني الأول حول زراعة الكبد عند الأطفال، أمس أول أنه يتضمن هذا البرنامج العلاجي أيضا تقليص مدة علاج المريض بالخارج عن طريق تحضيره بالجزائر لمدة تعادل شهرين قبل تحويله إلى الخارج من أجل إجراء العملية.

ويهدف هذا الإجراء للوصول على المدى البعيد إلى التحكم في كافة مراحل المسار العلاجي لإجراء عمليات الزرع في الجزائر، وأوضح هدام أن مصالح الضمان الاجتماعي تكفلت خلال الفترة الممتدة ما بين 2015 و2018 بتحويل 29 طفلا إلى الخارج لإجراء عملية زرع الكبد، مشيرا إلى أن السلطات العمومية شرعت منذ سنوات في وضع استراتيجية محكمة لمنظومة الضمان الاجتماعي تهدف إلى ترشيد نفقاتها والمحافظة على توازناتها المالية دون المساس بحق المواطنين في الحصول على العلاج.

وأكد الوزير أن هذه الاستراتيجية سمحت بتقليص عدد المرضى المحولين للعلاج بالخارج إلى 90 بالمائة خلال السنوات العشر الأخيرة وذلك بفضل البرنامج المشترك المسطر من قبل مصالح الضمان الاجتماعي والصحة العمومية في مجال تطوير الكفاءات الوطنية ونقل التكنولوجيا الطبية والمعارف إلى الجزائر عن طريق اتفاقيات مع مؤسسات صحية أجنبية.

وأشار الوزير إلى أن منظومة الضمان الاجتماعي تسعى إلى توفير أفضل حماية وخدمات صحية للمواطنين بالتعاون مع قطاع الصحة العمومية، مؤكدا أن الضمان الاجتماعي يساهم في مجانية العلاج من خلال جزافي المستشفيات الذي يعرف ارتفاعا من سنة إلى أخرى حيث قدر خلال السنة الجارية بـ 88 مليار دينار.

محمد الأمين. ب

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha