نحو وقف إضراب الطلبة ولا عقوبات للمتغيبين ولا امتحانات في الوقت الراهن

نحو وقف إضراب الطلبة ولا عقوبات للمتغيبين ولا امتحانات في الوقت الراهن

أعطت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لمدراء الجامعات والكليات حرية التصرف في امتحانات الطلبة، خاصة في الجامعات التي شهدت إضرابات، ويأتي هذا تزامنا مع تسجيل عودة تدريجية للطلبة إلى مقاعد الدراسة ووقف الإضراب، مع تحديد يوم السبت القادم يوما لالتحاق جميع الجامعات الأخرى المضربة.

وأعلمت وزارة التعليم العالي، في بيان لها، كافة الأسرة الجامعية "أن تحديد رزنامة الامتحانات بكل مؤسسة جامعية هي من صلاحيات المجالس العلمية واللجان البيداغوجية". ويتزامن هذا بعد شروع طلبة عدة جامعات في العودة إلى الدراسة بعد إضراب دام 7 أسابيع، مشيرة "إن الرزنامة تتكفل بتحديد كل العناصر المكونة للجان البيداغوجية على غرار ممثلي الأساتذة وممثلي الطلبة على مستوى كل مؤسسة، وذلك وفق النصوص القانونية والتنظيمية سارية المفعول في هذا المجال.

وأوضحت ذات الوزارة أنه "لا دخل للوزارة في تحديد تواريخ الامتحانات لا من قبل ولا حاليا".

وكشف المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي "الكناس" عن تسجيل عودة تدريجية للطلبة إلى مقاعد الدراسة أمس، موضحا أن المؤسسات الجامعية التي بدأت مقاطعة الإضراب والعودة فورا إلى مقاعد الدراسة ومواصلة دعم الحراك الشعبي والجامعي، هي جامعة الأمير عبد القادر بقسنطينة وجامعة الوادي وجامعة الشلف والمدرسة العليا للأساتذة لقسنطينة وجامعة برج بوعريريج وجامعة بومرداس.

ودعت نقابة "الكناس"، على لسان منسقها الوطني، الدكتور عبد الحفيظ ميلاط، الطلبة إلى التحاق بباقي الجامعات قبل نهاية الأسبوع، على أن تكون بداية الأسبوع القادم عودة جماعية في كل الجامعات، ليكون بداية فشل الإضراب العشوائي تحت شعار "نعم لدعم الحراك الشعبي والجامعي ولشل الجامعات".

وشرعت نقابة "الكناس" وآلاف أساتذة الجامعات في تجنيد الطلبة من أجل العودة إلى الدراسة ابتداء من يوم السبت 27 أفريل، وهذا بعد أن تبين أن شل الجامعات بالإضرابات لا يخدم الحراك ولا الطالب في شيء.

وقد سجل تشكيل لجنة مشتركة من أساتذة وطلبة تسهر على العودة والسير الحسن للدراسة، بالتنسيق مع الإدارة، والمساهمة في تفعيل الحارك داخل الجامعة. وتضم اللجنة أساتذة ممثلين عن جميع الكليات، تتم تزكيتهم بمعية عدد من الطلبة تمت تزكية بعضهم، على غرار ما تم بجامعة الشهيد حمة لخضر بالوادي.

وتقرر تخصيص يوم الثلاثاء كفضاء أسبوعي لمساندة الحراك، تتخلله أنشطة متنوعة من ندوات ومسيرات، مع التكفل بجميع انشغالات الطلبة البيداغوجية والمتمثلة في إلغاء جميع الغيابات المحتسبة خلال فترة الإضراب، وإلغاء أو تعويض الفروض التي أجريت خلال فترة الإضراب، وإعادة برمجة رزنامة الامتحانات الاستدراكي بما يتوافق وظروف كل كلية، وتأجيل اختبارات السداسي الثاني إلى ما بعد عيد الفطر، وتمديد فترة إيداع المذكرات بما يراعي مصلحة الطالب، مع دعوة الأساتذة والطلبة إلى المساهمة الإعلامية والميدانية الفعالة في نشر الوعي الذي يخدم المطالب الحضارية للحراك الشعبي.

سعيد. ح

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha