"سناباب" تبادر بالتشاور مع الأحزاب لاقتراح حلول للأزمة

"سناباب" تبادر بالتشاور مع الأحزاب لاقتراح حلول للأزمة

أعلنت النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية (سناباب) عن عزمها الاتصال بالأحزاب السياسية والجمعيات والشخصيات الوطنية بهدف اقتراح حلول للأزمة التي تعيشها البلاد.

أوضح الأمين الوطني المكلف بالتكوين بالنقابة العياشي ابن الميلي، في ندوة صحفية، أن "النقابة ستشرع ابتداء من الأسبوع المقبل في الاتصال بجميع الأحزاب السياسية والجمعيات الشخصيات الوطنية وكذا مؤسسة الجيش الوطني الشعبي من اجل بلورة مشروع اقتراحات يشمل جميع المجالات، لا سيما المجال السياسي، لإيجاد حلول للازمة الراهنة حفاظا على وحدة الوطن".

واعتبر ابن الميلي أن هذه الاستشارات ستعمل على إيجاد تصور للمرحلة الحالية التي يطبعها الحراك الشعبي الذي سيدخل اسبوعه الـ 10 يوم الجمعة المقبل وهذا الى غاية موعد الانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها في 4 جويلية المقبل.

كما أكد ان هذه المبادرة ستعمل أيضا على إيجاد تصور لكل الحالات التي تطبع الحياة السياسية للجزائر ولا سيما مرحلة ما بعد الاستحقاقات الرئاسية القادمة.

و دعت النقابة إلى اضراب وطني يشمل جميع القطاعات التابعة للوظيفة العمومية يومي 29 و 30 أفريل، عبر الوطن , تضامنا مع الحراك الشعبي.

و أمام الوضع السياسي الراهن, ارتأت النقابة تأجيل المطالب الاجتماعية و المهنية , حيث عبرت في بيان لها ان "المرحلة تتطلب صبر الجميع لتحقيق المطالب المشروعة و لا سيما رفع القدرة الشرائية التي عرفت انخفاضا رهيبا".

وتعهدت النقابة بمواصلة النضال السلمي خاصة فيما يتعلق بإلغاء "قانون التقاعد و قانون العمل و كل القوانين الاجتماعية التي وصفتها بالمجحفة".

كنزة. ع

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha