الطلبة مجددا في الشوارع للتأكيد على رفض انتخابات "العصابات"

الطلبة مجددا في الشوارع للتأكيد على رفض انتخابات "العصابات"

تجددت صبيحة أمس مظاهرات الطلبة عبر مختلف الولايات وعرفت العاصمة وككل يوم ثلاثاء، نزولا قويا للطلبة إلى الشوارع تحت تغطية أمنية مكثفة، حيث تعالت أصواتهم المنددة باستمرار وجوه النظام في الحكم وطالبوهم مجددا بالرحيل.

وعرف أمس خروج مئات الطلبة الجامعيين في مسيرة سلمية، من مختلف الكليات، أمام مقر البرلمان بالعاصمة، للتنديد والمطالبة بالتغيير السياسي، ورفع الطلبة في المسيرة عدة لافتات، مكتوب عليها شعارات مثل "الطلبة يريدون شخصية توافقية" و"الطلبة مع الحراك، و"كليتو لبلاد يا السراقين"، و"الحرية للجزائر" و"بن صالح ديڤاج"، "مكاش انتخابات يا العصابات".

وتعتبر، المسيرة ثاني خرجة احتجاجية للطلبة الجامعيين، من مختلف الولايات، مثل العاصمة، ووهران، خلال شهر رمضان، حيث أكدوا أنهم لا يزالون مجندين من أجل دعم الحراك الشعبي، ومواصلة مسيرته إلى غاية تحقيق مطالبه وعلى رأسها رحيل بن صالح وبدوي وتسيير مرحلة انتقالية بشخصيات تحظى بالتوافق وغير منغمسة في الفساد أو في نظام بوتفليقة.

ويستمر الطلبة في إضرابهم المفتوح بالجامعات بالرغم من صرامة الوزارة الوصية التي جندت مدراء الجامعات على نشر رزنامة تعويض الدروس وحتى رزنامة امتحانات السداسي الثاني التي خلفت سخطا كبيرا من قبل الطلبة المطالبين بتأجيلها إلى غاية عيد الفطر.

ع. م

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha