إضافة إلى وزراء سابقين ومسؤولين جرّهم إلى العدالة في قضايا الفساد

علي حداد يعود إلى سجن الحراش بعد الاستماع إليه أمام وكيل الجمهورية لساعات

علي حداد يعود إلى سجن الحراش بعد الاستماع إليه أمام وكيل الجمهورية لساعات

    • 20 متهما بالحصول على قروض بنكية بطريقة مشبوهة

 

مثل عدد من المسؤولين السابقين، أمس أول أمام قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة، في إطار التحقيق في ملفات فساد، وذكرت مصادر مطلعة أن رجل الأعمال علي حداد الذي بدأت التحقيقات معه حول شبهات فساد مالي والظفر بصفقات بطرق مشبوهة، كشف عن اسم 60 إطارا ساميا ووزراء في قضايا فساد، حيث تم الاستماع إليهم من طرف فرقة الأبحاث بباب جديد، قبل أن تتم إحالتهم على قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد بالعاصمة، فيما عاد المتهم إلى سجن الحراش بعد ساعات من الاستماع إليه أمام وكيل الجمهورية.

ووصل الوزير الأول السابق عبد المالك سلال، والوزير الأول السابق أحمد أويحيى، إضافة إلى والي الجزائر السابق عبد القادر زوخ والوزير السابق عمارة بن يونس والرئيس السابق لمنتدى الافسيو علي حداد، إلى محكمة سيدي امحمد للاستماع لأقوالهم من طرف قاضي التحقيق، في قضايا تتعلق بالفساد، الخميس الماضي إضافة إلى الوزير السابق ورئيس حزب تجمع أمل الجزائر، عمار غول ووزراء آخرين سيمثلون في وقت لاحق، بعدما أخطرت العدالة السلطات المعنية برفع الحصانة عنهم.

وضمت القائمة، أيضا، كريم جودي وزير المالية السابق، حسين نسيب وزير الموارد المائية، ووزير النقل السابق عمار تو، وسبق للوزير الأول السابق أحمد أويحيى، أن مثل في 30 أفريل المنصرم، أمام قاضي التحقيقات في محكمة سيدي امحمد، للاستماع لأقواله في قضايا تبديد الأموال العمومية ومنح امتيازات غير مشروعة.

وأظهرت مشاهد نقلتها قنوات تلفزيونية، وصول المسؤولين إلى المحكمة، في وقت تم تعزيز محيط المحكمة بقوات أمن إضافية.

كنزة. ع

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha