مقترح لفرض مرسوم جديد يجبر ثلاث وزارات على التكفل بمنحة المتمدرسين

مقترح لفرض مرسوم جديد يجبر ثلاث وزارات على التكفل بمنحة المتمدرسين

دعا مدراء المؤسسات التعليمية وزارة التربية الوطنية للتدخل من أجل إعادة النظر في المناشير الوزارية المشتركة المحددة لكيفيات تطبيق المرسوم الخاص بمنحة 3 آلاف دج، وكذا المنشور الوزاري الخاص بتوزيع الكتاب المدرسي من خلال توزيع المهام على موظفي الوزارة المعنية من وزارة التربية والداخلية والتضامن وبالتساوي.

ووفق مقترح كتابي حول تغيير في طريقة تسيير منحة 3000 دج ومجانية الكتاب المدرسي، صدر عن مدراء قطاع التربية "إن هذه المنحة استحدثت بموجب مرسوم تنفيذي شاركت فيه ثلاث وزارات وهي وزارة التربية ووزارة الداخلية ووزارة التضامن، لكن الملاحظ أن أغلب العمليات المتعلقة بجمع الملفات وإعداد قوائم المستفيدين ورقيا وفي قرص مضغوط CD ومراسلة كل من cnas وcasnos ودفع المنحة لمستحقيها ووصل الاستفادة من مجانية الكتاب، تقع كلها على عاتق موظفي وزارة التربية الوطنية، في حين لا يوجد أثر لكل من وزارة الداخلية ووزارة التضامن، حيث يقتصر عمل وزارة الداخلية ممثلة في رئيس الدائرة ورئيس مكتب النشاط الاجتماعي على الإمضاء على القائمة وفقط، في حين أن وزارة التضامن لا نجد لها أثرا في العملية...

ودعا المقترح وزارة التربية للتدخل من أجل تغيير المناشير الوزارية المشتركة المحددة لكيفيات تطبيق المرسوم سالف الذكر، وكذا المنشور الوزاري الخاص بتوزيع الكتاب المدرسي، من خلال توزيع المهام على موظفي كل وزارة وبالتساوي، حيث تكون العملية من بداية استقبال الملفات وإعداد قائمة المستفيدين إلى تسديد المنحة وتوزيع الكتاب المجاني، حيث يقتصر دور موظفي المؤسسة التربوية على إعداد القوائم الأولية للتلاميذ المعوزين والمعنيين بمجانية الكتاب فقط، وترسل كل مؤسسة تربوية القوائم الأولية للمستفيدين إلى مديرية التربية، التي بدورها تبادر بإرسالها إلى الدائرة ومديرية النشاط الاجتماعي.

وأضاف ذات المصدر "إنه بعد أن تستقبل الدائرة ومديرية النشاط الثقافي القوائم الأولية للمستفيدين من مديرية التربية، تنعقد اللجنة المكلفة بدراسة الملفات من أجل الدراسة والمصادقة، ومن ثمة يعاد إرسال القوائم بعد المصادقة إلى مديريات التربية، ترسل مديرية التربية القوائم الاولية المصادق عليها للمؤسسات قصد إعادة مراجعتها. وتعاد نفس الخطوات السابقة لضبط القوائم النهائية للمستفيدين من منحة 3000 دج التي على ضوئها يتم إعداد قائمة التلاميذ المستفيدين من مجانية الكتاب، على أن يتكفل رئيس مكتب النشاط الاجتماعي بالبلدية باستقبال ملفات المستفيدين من منحة 3000 دج وفق القائمة النهائية، وإعداد بنك معلوماتي على مستوى كل بلدية بغية إعفاء المواطن من الملف الورقي لاحقا.

وتتكفل مديريات التربية بإرسال القوائم النهائية للمستفيدين من منحة 3000 دج إلى مديرية النشاط الاجتماعي التي تتكفل بكيفيات دفع المنحة لمستحقيها وفق القائمة المرسلة لها، وترسل مديرية التربية القوائم النهائية للمستفيدين من مجانية الكتاب إلى الفرع الولائي للديوان الوطني للمطبوعات المدرسية CRDDP بإعداد رزنامة لاستقبال الفئات المستفيدة من مجانية الكتاب، ويقوم موظفوه بتوزيع الكتاب المدرسي وفق القائمة المرسلة له، وهي تهم نقطة الإسراع في إنجاز بنك معلومات أو نظام معلوماتي يضم قوائم المستفيدين، لربط كل من مديرية التربية والمؤسسات التربوية والولاية والدائرة والبلدية ومديرية النشاط الاجتماعي.

وبهذا الشكل تكون كل وزارة وكل إدارة تابعة لها "قد أنجزت الشق الخاص بها من هذا العمل الجبار الذي يستدعي تكاثف جهود جميع موظفي هاته الوزارات الثلاث".

عثماني مريم

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha