مواطنون يتجنبون التنقل إلى الأسواق ويفضلون التسوق من منازلهم

تجارة "الفايسبوك" تنتعش مع اقتراب عيد الفطر

تجارة "الفايسبوك" تنتعش مع اقتراب عيد الفطر

تعرف عمليات البيع والشراء عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع البيع المتخصصة، هذه الأيام، انتعاشا كبيرا، حيث استغل التجار الإلكترونيون بالجزائر اقتراب عيد الفطر من أجل عرض منتجاتهم بأسعار مغرية، مع توفير خدمة التوصيل إلى باب المنزل بأسعار رمزية أو حتى بالمجان، وهو ما جعل الجزائريين يقبلون على هذه المنتجات تجنبا للتنقل إلى الأسواق وهم صيام.

قد كثف تجار مواقع التواصل الاجتماعي، هذه الأيام، من نشاطهم، حيث بات هؤلاء يعرضون مختلف المنتجات عبر صفحات فايسبوك ومواقع أنترنت متخصصة، وتحتل الملابس والأحذية والإكسسوارات هذه الأيام صدارة السلع التي تعرض عبر الأنترنت والفايسبوك مع اقتراب عيد الفطر.

وتتفاوت الأسعار عند بائعي الفايسبوك هذه الفترة، حيث هناك من يعرض منتجاته بأسعار مغرية، في حين هناك آخرون من يركزون على عامل الجودة الذي يفرض أسعارا مرتفعة نوعا ما، غير أن الأفضلية بالنسبة لهؤلاء التجار والتي جعلت العديد يقبلون على المتاجر في الفايسبوك هي الشراء دون عناء التنقل بين المحلات لاختيار المنتجات، حيث يكفي الاختيار بين الصور المعروضة وطلب المنتج ليضمن العديد من تجار الفايسبوك خدمة التوصيل مع تسعيرة خاصة لهذه الخدمة، تتراوح بين 400 دج بنفس الولاية و600 دج بالولايات الأخرى، في حين هناك تجار من اعتمدوا على التوصيل المجاني إلى غاية باب المنزل، وقد لقيت العروض إقبالا كبيرا من طرف المواطنين الذين لم يجدوا متسعا من الوقت للتسوق، بالإضافة إلى اكتظاظ الأسواق هذه الأيام، ما جعل العديد من المواطنين ينفرون من التنقل إلى الأسواق ويفضلون متاجر الفايسبوك لشراء ملابس العيد.

هذا ولا يمكن حصر هذه الخدمات في إطار التجارة الإلكترونية، حيث عادة ما يكون الدفع في هذه الحالة "كاش" عند استلام المنتج، غير أن مثل هذه العروض دائما ما تلقى استحسانا من طرف المواطنين الذين باتوا يقبلون عليها، خاصة أنهم من منازلهم يمكنهم الاختيار والمفاضلة بين المنتجات.

هذا وليس فقط عمليات البيع والشراء التي انتعشت، فحتى الخدمات تشهد ازدهارا كبيرا في الفايسبوك على غرار خدمات صناعة الحلويات مع اقتراب عيد الفطر وكذا حلاقة النساء والرجال، حيث انتشرت مئات العروض لصناعة الحلويات مع صور لهذه الأخيرة مؤشرة بالأسعار، ويتم حجز الطلب عبر الفايسبوك مع دفعة مسبقة، وهو نفس الأمر بالنسبة لخدمات حلاقة النساء والرجال والتي عادة تعرف انتعاشا كبيرا عشية عيد الفطر، حيث باتت العديد من المحلات تعرض خدماتها عبر الفايسبوك، وتجنبا للضغط يتم حجز المواعيد مسبقا عبر الفايسبوك.

دنيا. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha