بلعابد يعطي مدة 48 ساعة لاستقبال الملفات بعد انتهاء كل امتحان

إجراءات جديدة لتسريع دفع مستحقات مؤطري السنكيام، البيام والباك

إجراءات جديدة لتسريع دفع مستحقات مؤطري السنكيام، البيام والباك

    • مراكز تجميع للتعويضات وخلية للمراقبة وتعليمات لاحترام المواعيد

 

أصدر وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، مرسوما وزاريا يحمل التدابير الجديدة التي اتخذتها وزارة التربية الوطنية، والمتعلقة بالإسراع في دفع مستحقات مختلف التعويضات لفائدة مؤطري الامتحانات المدرسية الوطنية في مراكز الإجراء وكذا مراكز التجميع للإغفال وكذا مراكز التصحيح.

من خلال المنشور الوزاري، أسدل المسؤول الأول لقطاع التربية جملة من التعليمات المشددة لمدراء التربية ومدير الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، لمباشرة وبعد كل امتحان، عملية صرف المستحقات ابتداء من دورة 2019 وبداية بامتحان "السنكيام" الذي سينظم الإثنين المقبل المصادف لتاريخ 27 ماي 2019.

وتطرق المنشور الوزاري الذي صدر عن وزير التربية الوطنية في 22 ماي الجاري تحت رقم 141، إلى كامل التفاصيل الخاصة بالإجراءات التحضرية والتنظيمية لإنجاح عملية تعويضات مؤطري مراكز الامتحانات الوطنية، معلنا عن إنشاء مراكز التجميع للتعويضات على مستوى مديريات التربية التي تتواجد بها مقرات فروع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات "أونك"، وإنشاء خلية متابعة التعويضات مهمتها استقبال الملفات المالية من مراكز إجراء مختلف الامتحانات المدرسية، لتسلم خلال 48 ساعة كحد أقصى من تاريخ نهاية إجراء كل امتحان إلى مركز التجميع للتعويضات التابع لفرع ديوان "أونك" لكل مديرية تربية.

وأمر وزير التربية المسؤولين المحليين بتسليم التزامات التعويضات للرقابة المالية بداية من 09 جوان بالنسبة لمؤطري امتحان شهادة التعليم الابتدائي "السانكيام"، وبداية من 23 جوان بالنسبة لـ"البيام" و01 جويلية لمؤطري البكالوريا، على أن تفتح مراكز إجراء امتحان الابتدائي "السانكيام" بتاريخ 27 ماي، "البيام" يوم 07 جوان 2019، والبكالوريا يوم 14 جوان.

كما أمر وزير التربية رئيس المركز مباشرة بعد فتح المركز في مرحلة أولى بحجز المعلومات الخاصة بالمؤطرين المستدعيين للعمل عبر الأرضية الرقمية لوزارة التربية الوطنية، باعتماد القائمة المرسلة من طرف مديرية التربية، مع وجوب التقيد بالبطاقة التقنية الصادرة عن فرع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، مع حجز عدد الأيام الفعلية لجميع العاملين بالمركز، على أن تكون مطابقة لورقة الحضور اليومي، ليتم بعدها استخراج الجدول الإجمالي للحاضرين بالمركز ليوقع ويختم من طرف رئيس المركز.

وشدد في المقابل أن تسلم الملفات المالية إلى خلية متابعة التعويضات على مستوى مديرية التربية التابعة له في اليوم الموالي لنهاية إجراء كل امتحان، لتتكفل مراكز التجميع للتعويضات باستقبال الملفات ومراقبة جداول الحاضرين بمراكز الإجراء ومطابقتها مع البطاقة التقنية لكل مركز، والتي تسلم بدورها لفرع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات لإنجاز أقراص التعويضات وتحويلها إلى مصالح البريد لتصفية النفقة بعد التأكد من قانونيتها.

وبناء على ذات المنشور الوزاري، فإنه يستفيد من نفس الإجراء مؤطرو مراكز التجميع للإغفال والتصحيح بترتيبات مماثلة يتم الكشف عنها في منشور لاحق، حيث شدد على أهمية الالتزام بالآجال والتواريخ المحددة في المخطط الزمني والسهر على تطبيق الإجراءات الضرورية للتحكم الجيد في تسريع تسديد مستحقات جميع المؤطرين.

وحسب ذات المنشور، فإنه يتم الشروع في حجز معلومات المؤطرين العاملين بمراكز الإجراء عبر الأرضية الرقمية لوزارة التربية الوطنية من 23 إلى 29 ماي بالنسبة لامتحان "السانكيام"، ومن 28 ماي إلى 11 جوان بالنسبة لـ"البيام"، أما امتحان البكالوريا فسيكون من 02 إلى 20 جوان، على أن يتم فتح مركز جهوي لتجميع التعويضات وتنظيمه بداية من 30 ماي للابتدائي، 12 جوان للمتوسط و21 جوان للثانوي، مع أهمية تسليم التزامات التعويضات للرقابة المالية بداية من 09 جوان بالنسبة لمؤطرين امتحان شهادة التعليم الابتدائي "السانكيام"، وبداية من 23 جوان بالنسبة لـ"البيام" و01 جويلية لمؤطري البكالوريا.

وختم الوزير قراراته بالتأكيد على أهمية تطبيق المنشور الوزاري، وذلك بالتنسيق بين مصالح مديريات التربية وفروع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات والالتزام بالآجال والتواريخ المحددة في المخطط الزمني الذي حددته في هذا الإطار، مع إعطاء أهمية بالغة من قبل مسؤولي المديريات ومدير "أونك" شخصيا لتطبيق جميع الإجراءات الضرورية، حتى يتم التمكن الجيد من تسريع تسديد مستحقات جميع مؤطري مراكزي الامتحانات المدرسية الوطنية.

عثماني مريم 

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha