بن مسعود يطلب المزيد من الخبرة البرازيلية

بن مسعود يطلب المزيد من الخبرة البرازيلية

أكد وزير السياحة والصناعة التقليدية عبد القادر بن مسعود، لسفير البرازيل في الجزائر فلافيو ماريغا على ضرورة مواصلة التعاون ومرافقة حرفيي الحلي والنحت على الأحجار الكريمة من أجل الاستفادة من الخبرة البرازيلية في مجال تسويقها دوليا إلى جانب تطوير هذه الشراكة من خلال إطلاق برامج جديدة لا سيما في تقنية التعرف على الأحجار الكريمة.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع الوزير والسفير البرازيلي والذي تمحور حول سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال السياحة والصناعة التقليدية، حيث ثمنا علاقات الشراكة في مجال الصناعة التقليدية، واصفين النتائج التي حققها مشروع نقل معارف النحت على الأحجار الكريمة والحلي والصناعة التقليدية المعدنية المجسد في المدرسة النموذجية للنحت بمدينة تمنراست بالجيدة.

واعتبر الطرفان أن نتائج إنشاء المدرسة انعكست إيجابا على حرفيي منطقة تمنراست وعلى الاقتصاد الوطني ما يؤهلها لأن تصبح قطبا هاما في مجال النحت والحلي التقليدية المرصعة بالأحجار الكريمة.

من جهته، أشاد السفير البرازيلي بالمقومات السياحية الهائلة التي تنفرد بها الجزائر، مشددا بالمناسبة على أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين بالنظر إلى النجاح الذي شهده التعاون الثنائي وتوسيعه ليشمل الجانب السياحي.

وبخصوص هذا المسعى، أكد بن مسعود وفلافيو ماريغا على ضرورة تفعيل مثل هذا التعاون من خلال خلق جسور للتعاون وتبادل الخبرات بين مختلف الفاعلين والمتعاملين السياحيين على غرار الديوان الوطني للسياحة والوكالة البرازيلية للترويج السياحي.

محمد الأمين. ب

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha