هذه هي الشروط الجديدة الصادرة عن وزارة التعليم العالي

إيداع ملفات التسجيل في التأهيل للدكتوراه علوم بداية من اليوم

إيداع ملفات التسجيل في التأهيل للدكتوراه علوم بداية من اليوم

حددت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تاريخ اليوم، 25 ماي، وإلى غاية 25 جوان المقبل، موعدا لانطلاق عملية إيداع طلبة الدكتوراه علوم ملفات التأهيل والتكوين في دكتوراه العلوم، في إطار شروط جديدة للتأهيل في هذا التكوين والذي سيكون في دورة موحدة.

وبناء على تعليمة وقعتها وزارة التعليم العالي بتاريخ 22 ماي 2019 تحت رقم 86، فإنه تلزم المؤسسات بإيداع ملفاتهم على مستوى الوصاية بين 25 ماي الى 25 جوان من كل سنة، مؤكدة أن التأهيل يخضع للتجديد كل أربع سنوات مع إرفاقه بحصيلة التسجيلات والمناقشات والترقيات.

وجاء في ذات الإرسالية التي وجهت إلى المؤسسات التعليمية، "إنه في إطار دراسة ملفات التأهيل لمؤسسات التعليم العالي للتكوين لنيل شهادة الدكتوراه علوم وتنظيم التأهيل الجامعي ومنحه، فقد تم اتخاذ جملة من التدابير على رأسها تخصيص دورة موحدة سنوية، على غرار ما هو معمول به بالنسبة للتأهيل في الطور الثالث".

وأضافت التعليمة أنه تحسبا لفتح التسجيل، يلزم المعنيين تقديم عروض طلبات التأهيل وفقا للنموذج الملحق بهذه التعليمة، المعد وفقا لأحكام المنشور رقم 2 المؤرخ في أفريل 2007 المحدد كيفيات تأهيل المؤسسات الجامعية لتسجيل الطلبة في الدكتوراه علوم وتنظيم تسليم التأهيل الجامعي، مشيرة أن خمسة أساتذة من مصف الأستاذية من بينهم واحد على الأقل برتبة أستاذ في حالة نشاط دائم لدى المؤسسة المعنية وفي الشعبة المعنية بالتأهيل، مخبر بحث في الشعبة المعنية، مشاريع بحث في الشعبة.

تجدر الإشارة أن التأهيل محل الموضوع يخضع للتجديد كل أربع سنوات، إذ على المؤسسات المعنية بعد انقضاء هذه المدة تقديم ملف جديد وفقا لنفس الإجراءات، مرفقا بحصيلة تبين عدد التسجيلات والمناقشات، بالإضافة إلى ترقيات الأساتذة المحاضرين قسم "ب"، في ظل ضرورة ضمان النشر الواسع لفحوى التعليمة وتبليغها لكافة الهيئات الإدارية والعلمية، الكليات، الأقسام، المجالس العلمية للكليات واللجان العلمية للأقسام على مستوى مؤسسات التعليم العالي.

سعيد. ح

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha