بلعابد يكشف عن تدابير احتياطية في حالة تسريب مواضيع الباك

بلعابد يكشف عن تدابير احتياطية في حالة تسريب مواضيع الباك

    • لا إقصاء للمتأخرين ووضع أسمائهم قيد سجل خاص

    • تورط 7 أشخاص في نشر مواضيع امتحان "السنكيام" ومقاضاتهم


قرر وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، اللجوء لاعتماد إجراءات تأديبية في حق كل رؤساء مراكز امتحانات البكالوريا الذين يخالفون تعليمات فتح أظرفة امتحان "الباك" في أوانه، وهذا في وعيد قدمه لهؤلاء الذين التقى بهم في اجتماع هو الأول من نوعه في تاريخ وزارة التربية الوطنية، حيث عمد من خلاله إلى تمرير عدة رسائل تهديدية في حالة التهاون في تطبيق التعليمات، هذا قبل أن يكشف عن تدابير احتياطية سيلجأ إليها في حالة تسريب المواضيع مع مصير المتورطين في تداولها عبر صفحات التواصل الاجتماعي.

تمكن المسؤول الأول لقطاع التربية، عبد الحكيم بلعابد، قبل ساعات فاصلة عن انطلاق امتحانات البكالوريا، وبدائرته الوزارية بالمرادية، من عقد اجتماع تناول جدول أعماله آخر اللّمسات والتحضيرات الخاصة بامتحان شهادة البكالوريا بعنوان دورة جوان 2019، وذلك عبر تقنية المحاضرة المرئية، جمعه مع إطارات الإدارة المركزية ومديري التربية الـ50 الذين كانوا رفقة رؤساء مراكز إجراء هذا الامتحان.

وألقى الوزير كلمة عبّر خلالها عن مدى سعادته باجتماعه مع رؤساء مراكز الإجراء البالغ عددهم 2339 مركز، ما يعدّ سابقة في تاريخ وزارة التربية الوطنية، حيث لم يسبق لأيّ مسؤول أوّل على رأس هذا القطاع أن توجّه مباشرة في حديث مع رؤساء مراكز إجراء الامتحانات عبر اجتماع معهم.

وأوضح وزير التربية أن أظرفة مواضيع البكالوريا يجب أن تفتح في الوقت المحدد لانطلاق الامتحان، معتبرا "فتحها قبل الوقت الرسمي للامتحان يعد خطأ لا يغتفر وستنفذ القوانين السارية المفعول بها في هذا الشأن".

ولم يستبعد وزير التربية إمكانية اللجوء إلى المتابعة القضائية ضد كل من يقوم بنشر المواضيع عبر الأنترنت، مشيرا إلى أن هذه الظاهرة في "تراجع مستمر"، كاشفا في هذا الإطار أنه تمت متابعة 7 أشخاص قاموا بنشر مواضيع امتحانات السنة الخامسة ابتدائي الأخيرة.

وجاءت هذه التعليمات ضمن جملة الإجراءات الدقيقة التي تم تحديدها من طرف وزارة التربية الوطنية لتأمين مواضيع البكالوريا وضمان الظروف الملائمة للمترشحين، وتفادي تكرار سيناريو نشر المواضيع عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثلما حدث في السنوات الأخيرة، موضحا "إن الوزارة قد تلجأ لاستغلال الموضوع الاحتياطي عند الضرورة"، داعيا رؤساء المراكز إلى السهر على ضمان تأمين مواضيع الامتحانات التي سيتم نقلها ابتداء من فجر الخميس جوا وبرا إلى مراكز الامتحانات الموزعة عبر التراب الوطني والمقدر عددها بـ2339.

 

    • لا إقصاء للمتأخرين ووضع أسمائهم قيد سجل خاص

 

وأمر الوزير في المقابل بأن يكون فتح أبواب مراكز الامتحان على الساعة 7سا و30 د ودخول كل المترشحين يكون على الساعة الـ8 تماما، مشيرا إلى أن كل متأخر يحق له الدخول للمركز بين الـ8 تماما والـ8 والنصف، بحيث يتم تسجيل اسمه في سجل المتأخرين، وبعد هذه المدة يمنع دخول أي مترشح مخافة نشر المواضيع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كما شدد الوزير أنه يتم اتخاذ نفس الإجراء بالنسبة للفترة المسائية التي تنطلق فيها الامتحانات على الساعة 15سا تماما، مؤكدا أن فتح أبواب المراكز يكون على الساعة 14سا و30د وأي مترشح متأخر يسجل في سجل المتأخرين، كما دعا إلى التأكد وعدم التسرع في إقصاء المترشحين، وذلك حفاظا على تكافؤ الفرص والمساواة بين المترشحين.

واغتنم الوزير هذه الفرصة لتذكير هؤلاء المسؤولين بمدى ثقل المسؤولية الملقاة على عاتقهم والواجبات التي تنتظرهم خلال تأدية مهمتهم النبيلة، وأكد لهم ثقته التامة في نزاهتهم واستماتتهم في أداء الواجب المهني، لاسيما الامتحانات. في المقابل، عبّر الوزير عن ارتياحه في اختيار هذه المجموعة نظرا لما يمتلكونه من خبرة وروح التجنّد والاحترافية في العمل في مثل هذه المهمّات. كما ذكّرهم ببعض التفاصيل الهامة والخاصة بسير الامتحان وأعطى جملة من التوجيهات التي من شأنها ضمان نجاح هذا الحدث الوطني، وخصّ بالذّكر فئة المترشحين من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث أمر بإعطائهم عناية خاصة حتى يتسنى لهم اجتياز الامتحان في راحة وطمأنينة.

 

    • تعليمات صارمة لضمان المكيفات بالمناطق الحارة

 

ومن أبرز توجيهات الوزير لرؤساء مراكز إجراء امتحان البكالوريا، تكثيف التأطير للمركز خاصة الأمانة والتأكد من استلام مواضيع الامتحان كاملة وأخذ أقصى درجات الأمان في حفظ المواضيع بوضعها في خزانة مؤمنة ومحصنة، وضمان مدخل واحد لمركز الإجراء آمن، مع منع الأشخاص الغرباء من دخول المركز والالتزام بفتح الأظرفة في الوقت المحدد، ومنع أي خطأ قد يؤثر على سير الامتحان.

كما أن نفس التعليمات وجهها الوزير لمديري التربية لولايات الجنوب، حيث أمرهم بالوقوف على أدق التفاصيل لتوفير كل المستلزمات على غرار المكيّفات الهوائية والتأكد من أنها صالحة للاستعمال. أما فيما يتعلق بالمولدات الكهربائية، فقد أمر الوزير بتوفيرها على مستوى كل المراكز تحسبا لأي طارئ.

وينتظر أن تنطلق امتحانات شهادة البكالوريا غدا الأحد  16 جوان 2019 ويترشح لها قرابة 700 ألف ممتحن هذا العام، وتم إحصاء 406 مترشح من ذوي الاحتياجات الخاصة و4011 من طلبة المدارس الخاصة و3958 من نزلاء المؤسسات العقابية.

عثماني مريم

 
 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha