الاتحاد الأوروبي يثمن تطور مخبر الشرطة العلمية والتقنية للأمن الوطني

الاتحاد الأوروبي يثمن تطور مخبر الشرطة العلمية والتقنية للأمن الوطني

ثمن خبراء الاتحاد الأوروبي على هامش ملتقى الإطلاق الرسمي للتوأمة ما بين المديرية العامة للأمن الوطني والاتحاد الأوروبي، التطور الذي حققته الشرطة الجزائرية خلال السنوات الأخيرة، في مجال الشرطة العلمية والتقنية، من خلال عصرنة وسائلها ومنهجية عملها وكذا قدرتها على تدعيم الحقل الأمني بالخبراء ذوي التجربة الميدانية، ما يجعلها سباقة في مواكبة الطرق المستحدثة لمعالجة القضايا الإجرامية الحديثة، لا سيما منها العابرة للحدود الدولية.

هذا التثمين دعّمه كل من الوزير المستشار لدى ممثلية الاتحاد الأوروبي وسعادة السفيرين لدولتي فرنسا وإسبانيا بالجزائر، الذين عبّروا بدورهم عن تقديرهم للجهود المبذولة من قبل الشرطة الجزائرية في ميدان التحقيق الجنائي، أين قدّموا شهاداتهم بخصوص نوعية العلاقات والتنسيق الأمني الذي يجمع الشرطة الجزائرية والشرطتين الفرنسية والإسبانية، في المجال العلمي والتقني. 

في هذا الإطار، ستسمح إتفاقية التوأمة بتوحيد وتحديث طرق إدارة الشرطة العلمية والتقنية والرفع من مستوى الأداء، خاصة من خلال إعتماد التقنيات الحديثة وإكتساب ممارسات ذات فعالية، عبر برمجة الدورات تكوينية، تنظيم الزيارات بيداغوجية المتبادلة، وتحضير ملتقيات تكوينية وتحسيسية. 

محمد الأمين. ب

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha