للاحتجاج يوم 26 جوان الجاري

5 آلاف أستاذ مقصى من الترقية يلوحون بالإضرابات

5 آلاف أستاذ مقصى من الترقية يلوحون بالإضرابات

شرعت التنسيقية الوطنية للأساتذة المقصين من الترقية في تجنيد أزيد من 5 آلاف أستاذ في الطور الابتدائي والمتوسط المقصين من الترقية، للزحف إلى مقر وزارة التربية للاحتجاج في 26 جوان الجاري، وهذا للتنديد بتجاهل الوصاية لمطالبهم.

وأوضحت التنسيقية الوطنية للأساتذة المقصين من الترقية في بيان لها "أنه بعد الاحتجاجات والإضرابات والرسائل الموجهة للوزارة من الأساتذة المقصين من الترقية لرتبة مكون، وهم الفئة الوحيدة تحت تسمية "الآيلين للزوال"، وبعد المراسلة الرسمية لجميع مديريات التربية لتقييم إحصائيات الفئة المظلومة، تقرر العمل على استرجاع كرامة هؤلاء الأساتذة من خلال العودة للاحتجاجات.

وجاء هذا حسب ذات المصدر بعد "أن صدموا بمنح فرصة ثانية في الامتحان المهني لرتبة أستاذ رئيسي ومكون في مارس 2019 وهي الأولى من نوعها، ثم الصدمة الثانية بالمراسلة 22 الصادرة في 2019 بتأهيل من لهم 7 أو8 أو10 سنوات وترقيتهم لرتبة رئيس ومكون.

ونددت التنسيقية الوطنية للأساتذة المقصين بتهرب السلطات الوصية وانتهاجها سياسة التهرب واللامبالاة في تسوية القضية، وعليه تطالب جميع الأساتذة المعنيين والمقدر عددهم بـ5 آلاف في المتوسط والابتدائي للوقفة الاحتجاجية المقررة يوم 26 جوان أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرويسو، على أن يكون شعار الاحتجاج "فلتذهب الظروف إلى الجحيم.... سأصنع فرصتي بنفسي".

عثماني. م

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha