تباين حول صعوبة مواضيع التاريخ والجغرافيا وعودة الاعتداءات على حراس الباك

تباين حول صعوبة مواضيع التاريخ والجغرافيا وعودة الاعتداءات على حراس الباك

ودع أمس تلاميذ الآداب والفلسفة نهائيا امتحانات شهادة البكالوريا لدورة 2019 مع تباين في صعوبة مواضيع اليوم الأخير والذي خصص لمادة التاريخ والجغرافيا، الذي أكد البعض أن الأسئلة كانت صعبة وتفنيدها من قبل البعض الآخر حيث أكدوا أنه من راجع سيعمل بالضرورة.

وتميز اليوم الرابع لامتحان شهادة البكالوريا بتباين في المواضيع المطروحة في مادة التاريخ والجغرافيا، حيث كانت سهلة لغالبية شعبة آداب وفلسفة (مادة أساسية) وسهلة لبقية الشعب، هذا وتقدم لاجتياز مادة الأمازيغية 27976 تلميذ، أي بنسبة 04.14 وهي ليست أساسية في كل الشعب ومعاملها 02، في انتظار انتهاء اليوم الامتحان رسميا ليودع أزيد من مليون مترشح امتحانات دورة جوان 2019 في أجواء حسنة بالنظر لعدم تسرب أي مواضيع رغم التشويش الذي ميز الامتحان فيما تعلق بالمواضيع المزيفة.

وينتظر أن يواصل اليوم تلاميذ خمس (05) شعب امتحاناتهم في امتحان اللغة الأجنبية الثالثة (الألمانية، الإسبانية أو الايطالية) بالنسبة لتلاميذ شعبة لغات أجنبية، وهو آخر امتحان لهذه الشعبة، وفي مادة العلوم الفيزيائية بالنسبة لشعبتي العلوم التجريبية، شعبة الرياضيات وتقني رياضي وفي مادة الاقتصاد والمناجمنت لشعبة تسيير واقتصاد، على أن تكون مادة الفلسفة آخر امتحان للشعب الأربع المتبقية خلال الفترة المسائية.

وسجل تعرض حراس لتعدٍ بسلاح أبيض داخل حجرة الامتحان، والمشكلة أن رئيس المركز لم يحرك ساكنا بل أنه زاد الطين بلة حيث قدم تنازلات للمترشح الذي أخذ يضع شروطه، وهي أن تخرج إحدى الحارسات تماما من القاعة وأن يأخذ هو ورقة زميلته لينقل منها، المدير وافق وطرد الأستاذة بعد أن تحدث معها أمام الجميع بأسلوب وقح، والمترشح المذكور كان تحت تأثير المخدرات وكان يحمل سكين حلاقة بعد أن حاول الانتحار بالقفز من الشرفة أو وضع السكين على رقبته، ومدير المركز بحلوله هذه جعل باقي المترشحين يثورون على الحراس من أجل الغش، مطالبين بالعدالة، في حين كان مدير المركز قد وعد بأن يغير ورقة المترشح إلى بيضاء بعد خروجه لكنه رفض تماما لاحقا.

واتهم الأساتذة الحراس مدراء المراكز ببئر العاتر بالتسيب والتواطؤ المخزي من طرف بعض الأساتذة الحراس لتشجيع المترشحين على الغش وعدم مساعدة زملائهم لمحاربة هذه الآفة بين التلاميذ.

عثماني مريم

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha