نائب فرنسي يطالب حكومة بلاده بمنع الجالية الجزائرية من الاحتفال في شوارع باريس

نائب فرنسي يطالب حكومة بلاده بمنع الجالية الجزائرية من الاحتفال في شوارع باريس

طالب نائب أوروبي عن التجمع الوطني لحزب مارين لوبان، من وزير الداخلية الفرنسي، العمل على منع الراية الجزائرية يوم 14 جويلية الحالي في شوارع باريس معتبرا أن الأمر يعتبر إهانة للفرنسيين حسب تقديره، لأنه يتزامن مع العيد الوطني الفرنسي، ويأتي هذا الطلب بالنظر لكون يوم الاحتفال ستكون هناك مواجهة بين الخضر ونيجيريا ضمن مباريات كأس أمم أفريقيا المقامة حاليا بمصر، وكذا على خلفية تألق المنتخب الوطني في هذه البطولة واحتفالات الجالية الجزائرية بقوة في الأراضي الفرنسية مع هذه النتائج.

النائب الفرنسي جوردان بارديلا، اتهم الجزائريين، بإحداث أعمال شغب وتجاوزات، في جميع أنحاء فرنسا، بما في ذلك الشانزليزيه، بعد آخر مباراتين فازت فيهما الجزائر، بعيدًا عن كونها مجرد مظاهر فرحة لمشجعي كرة القدم كما وصفها معظم المعلقين، وأضاف يقول: "إن الحوادث الخطيرة التي وقعت الخميس، رغم إمكانية التنبؤ بها، لم تتوقعها السلطات بشكل صحيح"، وإلى جانب القضايا الأمنية –يضيف النائب- تعد قضية الأحد 14 جويلية رمزية أيضًا، سيكون من غير المحتمل بالنسبة للشانزليزيه، بعد ساعات قليلة من عرض جيوشنا، أن يصبح مدًا للأعلام الجزائرية وأن يكون مسرحًا للتجمعات الجزائرية.

بدوره علق وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، عن احتفالات الجزائريين بتأهل المنتخب الوطني، للنصف النهائي، من كأس إفريقيا للأمم، وأشار في تغريدة، عبر حسابه بتويتر، أن الأضرار والحوادث التي وقعت على هامش احتفالات الجزائريين بالتأهل للدور النصف النهائي، لكأس أمم إفريقيا، غير مقبولة، كما كشف المتحدث عن إلقاء القبض على 43 جزائريا، قاموا بأعمال شعب حسب تقديراتهم.

من جانبها، اتهمت رئيسة التجمع الوطني الفرنسي، مارين لوبان، الجزائريين، بإحداث أعمال شغب في فرنسا، وقالت عبر حسابها بتويتر: "مرة أخرى، استغل أنصار الفريق الجزائري، بفوز منتخبهم، لإحداث أعمال عنف والمشاركة في أعمال شغب بعدة مدن فرنسية".

محمد الأمين. ب

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha