فضائح بالجملة في مسابقتي الترقية والتوظيف بقطاع التربية

فضائح بالجملة في مسابقتي الترقية والتوظيف بقطاع التربية

    • مساعدو ومشرفو التربية يقاطعون مسابقة "الترقية"

 

شهد أمس قطاع التربية الوطنية تنظيم مسابقة مهنية لأزيد من 28 ألف أستاذ وموظف إداري للترقية في 27 رتبة، والتي تزامنت مع مسابقة توظيف خارجية شارك فيها أزيد من 152 ألف مترشح، وسط فضائح بالجملة بسبب حالات الغش الواسع الذي مس كل ربوع الوطن.

بناء على المعلومات الصادرة عن مختلف مراكز الامتحانات، فقد مست مسابقتا الترقية لأزيد من رتبة ومسابقة التوظيف الخارجية بقطاع التربية الوطنية، أكبر عملية غش حدثت في تاريخ المنظومة التربوية، باستعمال كل وسائل الغش الحديثة والقديمة من هواتف نقالة وتقنية 3 و4 جي وإخراج حتى الكراريس والكتب، في سابقة خطيرة في عهد الامتحانات المهنية ومسابقات التوظيف.

وحسب التقارير، فإن الممتحنين في مسابقتي التوظيف الخارجي والترقية ومن داخل قاعات الامتحانات تداولوا أسئلة المواضيع المطروحة عبر صفحات التواصل الاجتماعي "الفايس بوك" خاصة، رافقها تجاوب كبير من قبل أطراف خارج القاعات التي قدمت حلولا مفصلة للأسئلة المطروحة، على غرار مثلا أجوبة عن السؤال المطروح حول ذكر الوسائط الرقمية التي يحضرها المخبري، وكيفية تصميم الجداول ووحدات التخزين وغيرها من الأسئلة التي طالب أصحابها بالحل.

وعرفت فضائح الغش القوية التي عادت في المسابقتين استهجانا قويا من قبل عدة أطراف تربوية يوم أمس الذي سمي باليوم الوطني للغش من كثرة حالات الغش الجماعية التي مست غالبية مراكز الامتحانات عبر مختلف ولايات الوطن، في ظل التحذير من ذهاب "هيبة" الامتحانات المهنية والمسابقات.

يأتي هذا الاستهجان بعد أن سجل تنقل الممتحنين بحرية بين القاعات في بعض المراكز واستعمال الهاتف واستعمال الكتب والكراريس، في وقت عرفت المسابقة مقاطعة من عدد كبير من المترشحين الذي صرحوا "إن المسابقة شكلية حيث عدد المناصب ضئيل جدا في الولايات وهي محسومة من قبل".

 

    • مساعدو ومشرفو التربية يقاطعون مسابقة "الترقية"

 

من جهتهم، أعلن مساعدو التربية والمشرفون عن مقاطعة الامتحان المهني، مطالبين بإنهاء هذه المهازل ومنحهم حقهم في التأهيل دون مراوغات على أمل أن تصل انشغالاتهم للجهة الوصية وتلقي استجابة إيجابية.

وشارك في المسابقة الخارجية أزيد من 152 ألف مترشح للمسابقة الخارجية من أجل 4286 منصب للالتحاق ببعض الأسلاك الخاصة بالتربية الوطنية بعنوان سنة 2019، وتتعلق برتبة مقتصد بـ61 منصبا و299 منصب في رتبة نائب مقتصد موجهة لفائدة حاملي الشهادات في تخصصات المحاسبة والعلوم التجارية والعلوم المالية وعلوم التسيير والقانون والحقوق، كما خصص 1828 منصب في رتبة مشرف تربية الموجهة لفائدة خريجي الدراسات الجامعية التطبيقية وما يعادلها، مع تخصيص 523 منصب لفائدة رتبة مستشار التوجيه والإرشاد المدرسي والمهني والموجهة لخريجي شعبة الحاملين ليساس في علوم التربية وعلوم النفس وعلم الاجتماع، مع تخصيص 301 منصب في رتبة ملحق رئيسي بالمخبر لفائدة الحاملين لشهادة 13 تخصصا على غرار تقني سام أو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في البيولوجيا أو تقني سام في الإلكترونيك أو البيوكيمياء أو حاملين شهادة تقني في البيولوجيا أو الكيمياء وغيرها.

وبعد الإعلان عن النتائج يلزم المترشحون المقبولون نهائيا في مسابقات التوظيف وقبل التعيين، إتمام ملفاتهم بنسخة طبق الأصل من شهادة إثبات وضعية المترشح تجاه الخدمة الوطنية مصادق عليها، ومستخرج من صحيفة السوابق العدلية وشهادة الإقامة ومستخرج شهادة الميلاد وشهادتين طبيتين، الطب العام والأمراض الصدرية وصورتين شمسيتين وشهادة تثبت صفة ابن أو أرملة شهيد عند الاقتضاء.

وشارك في المقابل في المسابقة المهنية الخاصة بالترقية أزيد من 28500 مترشح لمسابقة الترقية من أجل 7565 منصب للترقية في 27 رتبة بعنوان 2019، والذي سيتم بموجبه ترقية الموظفين في الرتب الإدارية، وتضم المسابقة أو الامتحانات المهنية للترقية 27 رتبة منها رتبة مقتصد التي تشمل 61 منصبا، في حين تشمل المسابقة 1828 منصب فيما يخص رتبة مشرف تربية، و523 لرتبة مستشار توجيه و299 لمنصب نائب مقتصد و301 لرتبة ملحق رئيسي بالمخبر و1274 منصب لملحق مخبري ومئات المناصب لرتبة مدير مدرسة ابتدائية وناظر ومدير ثانوية وغيرها، إضافة إلى مدير الثانوية ومستشار التربية ومستشار رئيس في التربية ومشرف رئيسي للتربية، ومفتش التعليم الابتدائي ومفتش التعليم المتوسط ومعاون تقني للمخبر ومستشار رئيسي للتوجيه والارشاد المدرسي والمهني.

عثماني مريم

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha