أكثر من مليون جزائري دخلوا تونس في 2019 فقط

أكثر من مليون جزائري دخلوا تونس في 2019 فقط

دشنت الحكومة التونسية أمس المركز التجاري للسوق الحرة في معبر ملولة مع الجزائر، وهو الأول من نوعه في شمال إفريقيا، والهادف الى تنشيط النشاط التجاري على الحدود، وافتتح رئيس الحكومة يوسف الشاهد، ووزير السياحة روني الطرابلسي المركز، الذي تم تهيئته بالتزامن مع استكمال أشغال توسعة المعبر الواقع بمدينة طبرقة السياحية التابعة لولاية جندوبة على الحدود الجزائرية، وبلغت كلفة تهيئة المعبر حوالي 17 مليون دينار تونسي، بينما وصلت كلفة تهيئة الفضاء التجاري 5 ملايين دينار تونسي.

تتوقع الحكومة التونسية أن يساهم مركز "ملولة للسوق الحرة" والذي يشغل 300 عامل، في تنشيط المنطقة تجارياً واقتصادياً، خاصة وأن معبر ملولة مؤهل بعد انتهاء أشغال التهيئة والتوسعة لاستقبال أكثر من 2.5 مليون مسافر سنوياً.

وطلع الشاهد بمعبر ملولة الحدودي على ظروف استقبال الجزائريين الوافدين على تونس، وشدد على ضرورة استقبالهم في أحسن الظروف الملائمة، كاشفا في الوقت ذاته عن موعد سياحي واعد جدا، بالنظر إلى أنه إلى حدود 10 جويلية الجاري فقط توافد على تونس أكثر من مليون جزائري.

وجرت محادثة طريفة بين يوسف الشاهد وأحد المواطنين الجزائريين الذي قال" نحن نحب تونس ونعتبر أنفسنا في بلدنا"، فرد رئيس الحكومة التونسي بالقول "نحن شعب واحد".

وتابع يوسف الشاهد " نحن البلاد الوحيدة في العالم التي تخسر نصف نهائي وتلعب نهائي"، وذلك في إشارة لتأهل المنتخب الجزائري لنهائي الكأس الأفريقية، وتشجيع التونسيين للمنتخب الوطني.

 

    • البرلمان التونسي يقر مشروع نقل الغاز الجزائري إلى إيطاليا

 

إلى ذلك صادق البرلمان التونسي على مشروع قانون يتعلق بنقل الغاز الطبيعي الجزائري عبر البلاد إلى إيطاليا، وبضبط الإتاوة الراجعة إلى تونس والموظفة على الكميات المنقولة، وصادق النواب على ‏مشروع قانون يتعلق بالاتفاق الخاص بالتصرف في أنبوب الغاز العابر للبلاد التونسية وملحقاته برمته، وتمتد منشآت نقل الغاز الجزائري إلى إيطاليا في تونس على نحو 400 كيلومتر انطلاقا من الحدود التونسية الجزائرية، حتى مدينة الهوارية في الوطن القبلي، أقرب نقطة حدودية إلى إيطاليا، لتتواصل عبر البحر الأبيض المتوسط وصولا إلى إيطاليا.

ومنذ ستينيات القرن الماضي، تؤمن تونس عبر أراضيها نقل الغاز الجزائري إلى إيطاليا، في إطار عقود الاستغلال المبرمة مع شركة "إيني".

ويؤمن أنبوب الغاز العابر الأراضي التونسية المعروف بـ"خط الأنابيب عبر المتوسط"، وصول الغاز الطبيعي من الجزائر عبر تونس إلى صقلية ثم إلى الأراضي الإيطالية.

فريد موسى

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha