الطيب بوزيد: "لن يتم الاستغناء عن الفرنسية بالجامعات"

الطيب بوزيد: "لن يتم الاستغناء عن الفرنسية بالجامعات"

    • لا رفع لمعدل القبول في تخصصات الطب، الصيدلة وجراحة الأسنان

 

كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، عن عدم وجود أي منحة للخارج هذه السنة لفائدة ناجحي باك 2010، مفندا عزمه في المقابل على رفع معدل القبول في تخصصات الطب والصيادلة وجراحة الإسنان إلى 16 من 20 لناجحي الباك، معلنا في سياق آخر عن تصويت أزيد من 3 آلاف مصوت جديد لصالح تعزيز الإنجليزية ولا ينوي، حسبه، الاستغناء عن اللغة الفرنسية في الجامعات. وقال إن مجموع المصوتين بلغ 90418 شخصا، 94.4 بالمائة صوتوا بنعم للاعتماد على اللغة الإنجليزية في الجامعات الجزائرية، 6.5 بالمائة ممن صوتوا بلا رافضين الإنجليزية بدل الفرنسية.

الطيب بوزيد، وفي رده على انشغال أحد الطلبة المتفوقين في شهادة التعليم الثانوي للاستفادة من المنحة المقدمة من طرف الدولة للدراسة في الخارج، على صفحته على منصة التواصل الاجتماعي، أوضح أنه "لا توجد حاليا منح للتكوين في الخارج للمتفوقين في البكالوريا".

وعن إشاعات عزم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على رفع معدل الترشح للعلوم الطبية إلى 16، أكد الوزير أن هذا الأمر غير صحيح، وسيتم الإعلان عن معدلات الترشح في العلوم الطبية فور إعلان نتائج البكالوريا، والمعدلات الدنيا ستظهر بعد المعالجة المعلوماتية لكل المترشحين في التخصص عبر الوطن.

وأوضح أيضا، بالنسبة للمعدل الأساسي الأدنى في شعبة الطب والصيدلة وطب الأسنان، الذي تداول أنه 16 من 20، "أن هذه المعلومة غير صحيحة، والمعدلات تحدد بعد إعلان نتائج البكالوريا ومعدل القبول يتحدد بعد المعالجة المعلوماتية للمترشحين في العلوم الطبية".

وعن صحة إقدام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على تطبيق قرار الطرد بعد إعادة السنة مرتين متتاليتين وعدم السماح للحاصلين على بكالوريا 2017 بالتسجيل في أولى ليسانس من العام المقبل، أوضح الطيب بوزيد في رده "إن التنظيم الساري المفعول ينصّ على أن التكوين في الطور الأول (ليسانس) مدته ثلاث سنوات ويجوز الإعادة لسنتين أي (المدة كلها 5 سنوات كأقصى حد)، والتكوين في الطور الثاني (الماستر) مدّة التكوين به عامان، ويمكن الإعادة مرة واحدة (أقصى مدّة ثلاث سنوات)".

وبخصوص نتائج الاستطلاع الوطني فيما يخص تعزيز اللغة الإنجليزية في قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، فنقل وزير التعلم العالي أن 94.4٪ صوتوا بنعم، مشيرا أن 5.6٪ صوتوا بـ "لا"، مشيرا أن عدد المصوتين بلغ 90 ألفا و418 مواطن، وهذا بزيادة في عدد المصوتين مقارنة بالأسبوع الماضي بـ3 آلاف و343 مصوت جديد، كلهم صوتوا لصالح تعزيز اللغة الإنجليزية على اعتبار أن نتائج التصويت التي كشف عنها الأسبوع الماضي تؤكد تصويت أزيد من 87 ألف جزائري حول الاستطلاع الوطني فيما يخص تعزيز اللغة الإنجليزية في قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، وكانت نتائج التصويت أن 94.4 منهم قد صوتوا "بنعم" لتعزيز هذه اللغة، في حين صوت 5.6 بالمائة منهم بـ"لا".

وأكد ووزير التعليم العالي والبحث العلمي على عدم الاستغناء عن اللغة الفرنسية، حيث أوضح في إجابة له عن سؤال طرحه أحد الطلبة جاء كالآتي "هل سيتم تغيير اللغة الفرنسية إلى الإنجليزية أو تعزيز استعمال اللغة الإنجليزية في قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، حيث رد الوزير "إنه سيتم تعزيز استعمال اللغة الإنجليزية".

سعيد. ح

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha