عائلة جزائرية تقاضي الشرطة الفرنسية بليون

عائلة جزائرية تقاضي الشرطة الفرنسية بليون

فقد الجزائري سفيان ذي 20 عامًا، عينه اليمنى، ليلة الاحتفال بفوز المنتخب الوطني بكأس الأمم الأفريقية في مدينة ليون بفرنسا، في حين اتهمت عائلته قوات الأمن الفرنسية بإرسال القذيفة التي أفقدته عينه، عندما كان متجهًا لسيارته الساعة 02:00 صباحًا.

وقال أبناء عم المصاب لموقع "فرانس إنفو": "كنا نمشي في أحد الاتجاهات وقوات الأمن قادمة نحونا، ثم بدأوا يطلقون القذائف، وأصابت واحدة منها ابن عمي في عينه اليمنى، ذهبت لاصطحابه عندما بدأت قوات الأمن بإطلاق الغاز المسيل للدموع على الجميع".

وكانت قوات الأمن تحمل فعلًا مسدسات بحسب الصور ومقاطع الفيديوهات المنتشرة في الإنترنت ليلة 19 جويلية الجاري، لكن لا شيء يدل على أنها استعملتها في حادثة سفيان، وقد فتحت السلطات الفرنسية تحقيقًا في الحادثة، وتعتزم عائلة المصاب رفع شكوى رسمية، وإن كانت لم تعرف بعد كل تبعات هذه الإصابة على حياته حسب أحد أقاربه.

فريد موسى

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha