حماية المستهلك أعلنت عن تسجيل حالات بولايات الوسط وشرق البلاد

تسجيل حالات جديدة لاخضرار لحوم الأضاحي والأسباب مجهولة

تسجيل حالات جديدة لاخضرار لحوم الأضاحي والأسباب مجهولة

كشفت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك عن تسجيل عدة حالات لتعفن الأضاحي، وذلك بظهور حالات اخضرار على اللحم بعد ساعات قليلة من عملية الذبح، ودعت الهيئة المواطنين المبلغين عن الحالات لضرورة الاحتفاظ بعينات من اللحم لإخضاعها للكشف والفحص من أجل التشخيص والتحقيق الذي أعيد طرحه قضية من جديد.

نشرت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك على صفحتها الرسمية في "الفايسبوك" أمس عن رصد 50 حالة تعفن للأضاحي (اخضرار) تم رصدها لحد الآن، مضيفة أن غالبية هذه الحالات لأضاحي تم شراؤها في نقاط بيع غير نظامية وغير مراقبة!".

وسجلت أوّل حالة لاخضرار لحوم الأضاحي هذه السنة، بولاية البليدة التي شكلت نقطة البداية لحالات أخرى عبر مختلف ولايات الوطن خاصة بمنطقة الوسط وشرق البلاد، ورغم أن الحالات ضئيلة لغاية الآن مقارنة بالتوقيت والعدد الذي سجل في السنوات الماضية، إلا أن التحريات الأولية للمنظمة أثبتت أن اقتناء الأضاحي تم من نقاط بيع غير نظامية كما أن الأضاحي لم تخضع لتوجيهات وتوصيات البياطرة الذين شددوا على أهمية أن يتم تقطيع الأضحية في اليوم الأول للنحر بسبب الارتفاع الكبير لدرجات الحرارة.

ودعت المنظمة المواطنين الذين بلغوا عن تلك الحالات الاحتفاظ بعينات من اللحم لإخضاعها للكشف والفحص إذا ما تطلّب الأمر من قبل مصالح وزارة الفلاحة التي تم العمل معها والتعاون في مجال جمع المعطيات لأجل التشخيص والتحقيق.

محمد الأمين. ب

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع