درك الطارف يطيح بعصابة مختصة في تهريب العملة الصعبة

درك الطارف يطيح بعصابة مختصة في تهريب العملة الصعبة

تمكن درك الطارف نهاية الأسبوع الفارط من الإطاحة بعصابة مختصة في تهريب العملة الصعبة كانت بصدد مغادرة التراب الوطني باتجاه الدولة المجاورة تونس.

أفادت مصلحة الاتصال لقيادة الدرك الوطني، أمس، في بيان لها أن عملية توقيف العصابة المختصة في تهريب العملة الصعبة كان من طرف أفراد سرية أمن الطرقات للدرك الوطني بالطارف اثناء عملية مراقبة على مستوى الطريق الوطني رقم 44 الرابط بين بلديتي أم الطبول والقالة وبالضبط بمشتة طونقة، أين قاموا بتوقيف سيارة تحمل رقم تسجيل أجنبي على متنها شابان تاجران يبلغان من العمر 26 و29 سنة ينحدران من بلدية تاجنانت ولاية ميلة وأحدهما يحمل جنسية مزدوجة، كانا بصدد مغادرة التراب الوطني باتجاه الدولة المجاورة تونس".

وأضاف ذات المصدر أنه "بعد قيام عناصر الدرك الوطني بمراقبة الوثائق الإدارية والأجهزة التقنية الخاصة بالسيارة وتفتيشها تفتيشا أمنيا دقيقا تم العثور على مبالغ مالية هامة من العملة الصعبة بالصندوق الداخلي للمركبة كانت موجهة للتهريب"، مؤكدة أن "العملة الأجنبية المحجوزة تمثلت في 188 ورقة نقدية فئة 100 أورو بمبلغ إجمالي يقدر بـ : 18800 أورو،113  ورقة نقدية فئة 50 أورو بمبلغ إجمالي يقدر بـ : 5650 أورو وورقة نقدية فئة 10 أورو،49  ورقة نقدية فئة 100 دولار بمبلغ إجمالي يقدر بـ : 4900 دولار أمريكي، 63  دينار تونسي".

وأشار ذات المصدر انه "تم على الفور توقيف السائق ومرافقه واقتيادهما إلى مقر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالقالة للتحقيق معهما، حيث أكد سائق السيارة البالغ من العمر 26 سنة أن المبالغ المالية المحجوزة ملك له وهو بصدد شراء منزل بتونس، وبعد تفتيشه من طرف الدركيين المحققين تفتيشا جسديا دقيقا عثروا بداخل ألبسته الداخلية على رزمة بلاستيكية بداخلها صفيحة من الكيف المعالج بوزن قدره 87.5 غرام و04 أمشاط من الأقراص المهلوسة تحتوي كل واحدة على 10 أقراص بمجموع 40 قرص من نوع ريفوتريل. مشط واحد به 08 أقراص نوع أموكسيسيلين وقد صرح أنها للاستهلاك الشخصي خلال الأيام التي سيقضيها بالدولة المجاورة تونس".

وذكرت ذات المصالح أن الشخص البالغ من العمر 29 سنة أكد انه قدم برفقة صديقه من مدينة تاجنانت حوالي الساعة الرابعة صباحا من نفس اليوم قصد التوجه إلى دولة تونس من أجل النزهة ومساعدة صديقه في البحث عن سكن للبيع في تونس قصد شرائه، هذا الأخير كان بحوزته 150 أورو، وكذا 60 دينار تونسي نافيا علمه بالمحجوزات المضبوطة عند صديقه".

من جانب آخر قال ذات المصدر أن "المشتبه فيهما تم تقديمهما أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة القالة بتهمة مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج وحيازة المخدرات والمؤثرات العقلية (كيف معالج + أقراص مهلوسة)".

محمد الأمين. ب

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha