بوزيد: نحو تنصيب فوج تفكير قطاعي لتعزيز استعمال الإنجليزية في الجامعات

بوزيد: نحو تنصيب فوج تفكير قطاعي لتعزيز استعمال الإنجليزية في الجامعات

كشف وزير القطاع، بوزيد الطيب، عن تنصيب فوج تفكير قطاعي يتكفل بتقديم مقترحات بخصوص تعزيز استعمال الإنجليزية. وطالب الوزير رؤساء الندوات الجهوية للجامعات باقتراح 6 خبراء من الأساتذة والباحثين المختصين والمؤهلين لإنجاح مخططه.

وأوضح وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، أنه تقرر "تنصيب فوج تفكير قطاعي مشترك يضم مختصين في الميدان ومسؤولين بالإدارة، حول تنفيذ مقترحات عمل متكاملة لتعزيز استعمال اللغة الإنجليزية في القطاع"، موضحا في تعليمة وجهها في 18 أوت الجاري إلى رؤساء الندوات ورؤساء الندوات الجهوية للجامعات، في إطار تعزيز استعمال اللغة الإنجليزية تحت رقم 565، أنه عليهم "اقتراح 06 خبراء من الأساتذة والباحثين والمختصين المهنيين والمؤهلين، لاسيما في اللسانيات واللغة الإنجليزية، مع موافاتي ببياناتهم في أقرب الآجال، الاسم واللقب والرتبة والمؤسسة والهاتف والبريد الإلكتروني، وهذا تطبيقا لنتائج الندوة الوطنية للجامعات المنعقدة في 01 أوت الجاري".

وأوضح الوزير أن "تنصيب فوج التفكير القطاعي ينتظر أن يتم في غضون الأسبوع الثالث من شهر سبتمبر القادم"، لوضع مخطط متكامل، مؤكدا أنها "تأتي في إطار مساعي دائرتنا الوزارية لتحسين مرتبة النشاط التعليمي والبحثي لمؤسسات التعليم العالي الجزائرية، وكذا تفتحها على المحيط الدولي وتطبيقا لنتائج الندوة الوطنية للجامعات المنعقدة بداية أوت الجاري".

وجدد بذلك وزير التعليم العالي بأن "تعزيز مكانة اللغة الإنجليزية في الجامعات جاء لإدماج الطالب الجزائري في عالم الشغل وضمن الشركات الكبرى والأجنبية"، مضيفا أن "أساتذة علوم التكنولوجيا يساهمون في مجلات عالمية وملتقيات دولية باللغة الإنجليزية، ولهم إمكانيات لتعليم اللغة الإنجليزية للطالب الجزائر".

وتسعى وزارة التعليم العالي إلى تعزيز اللغة الإنجليزية كلغة بحث في الجامعة الجزائرية كضرورة وحتمية لعدة اعتبارات، على غرار تكوين جيل متفهم، ويتمثل هدف الوزارة في تقديم عناصر فعالة في المجتمع، بالإضافة إلى الارتقاء بالجامعة الجزائرية إلى مصاف الجامعات الدولية بمجموعة من الإجراءات ستشمل الطلبة والفرق البيداغوجية المؤطرة لهم.

وتعزيزا لاستعمال اللغة الإنجليزية، أجبرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأساتذة الجامعيين للخضوع بداية من الموسم الجامعي المقبل لدورات تكوينية في اللغة الإنجليزية التي ستصبح بصفة رسمية اللغة الأجنبية الأولى في قطاع التعليم العالي وإدارات الجامعات، وكذا تعزيزها كلغة بحث في الجامعات الجزائرية التي باتت ضرورة حتمية لعدة اعتبارات، على غرار تكوين جيل متفهم.

ونجح وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، في سبر الآراء الذي أطلقته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حول تعزيز استعمال اللغة الإنجليزية في الوسط الجامعي، في الحصول على الموافقة الساحقة للمصوتين من أجل تعزيز الإنجليزية في الجامعات، حيث صوت 94741 شخص في الاستفتاء الذي أطلقته الوزارة وأجاب 94.3 بالمائة من المصوتين بنعم، بينما عبر 5.7 بالمائة عن رفضهم لتعميم استعمال الإنجليزية.

سعيد. ح

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha