بلعابد يعبئ جميع الفاعلين لضمان انطلاق سنة دراسية ناجحة

بلعابد يعبئ جميع الفاعلين لضمان انطلاق سنة دراسية ناجحة

وجه وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، تعليمات صارمة لمدراء التربية بالإسراع في استكمال التحضيرات الخاصة بالدخول المدرسي المقبل الذي لا يفصل عن أزيد من 9 ملايين تلميذ إلا أقل من أسبوعين. يأتي هذا في وقت تنتظر أن يتم تأجيل الدخول المدرسي بالنسبة للأستاذة.

وفي إطار متابعة التحضير للدخول المدرسي 2019-2020، ترأس وزير التربية الوطنية، الأستاذ عبد الحكيم بلعابد، بمقر دائرته الوزارية بالمرادية، الجزائر العاصمة، اجتماع مجلس التنسيق لإطارات الإدارة المركزية، بحضور المدير العام للديوان الوطني للمطبوعات المدرسية، ومدير المركز الوطني لإدماج الابتكارات البيداغوجية وتنمية تكنولوجيات الإعلام والاتصال.

ووفق بيان صادر عن وزارة التربية، فإنه خلال الاجتماع تم التركيز على الجوانب المتعلقة بالإجراءات الأولية للدخول المدرسي، حيث أعطى الوزير توجيهاته للحاضرين، مؤكدا على ضرورة تجند الجميع وكذا العمل على تعبئة جميع الفاعلين لاستقبال المتمدرسين وضمان انطلاق سنة دراسية ناجحة.

وتستعد وزارة التربية لاستقبال الطاقم البشري من أساتذة بداية من سبتمبر المقبل، بعد أن تم تحديد الفاتح من هذا الشهر لاستئناف عملهم، مع العلم أنه يتزامن مع أول محرم على أن يكون يوم الجمعة 2019/08/30 ليلة الشك لترقب هلال شهر محرم من قبل وزارة الشؤون الدينية والأوقاف هي من تعلن عن أول محرم، وقد يكون يوم 31 أوت أو أول سبتمبر، وبالتالي يكون دخول الأساتذة في نفس التاريخ المعلن عنه أو يوم 02 سبتمبر.

وجند المسؤولون المحليون أنفسهم لإنجاح الدخول المدرسي وهذا من أجل تسليم جميع الهياكل التربوية على غرار ولاية البليدة التي تستعد لاستلام 22 مؤسسة تربوية جديدة في الأطوار الثلاثة تحسبا للدخول المدرسي المقبل 2019/2020.

وحسب والي الولاية بالنيابة، كمال كربوش، على هامش زيارة عمل قادته لبلديات بوينان والصومعة وبوفاريك وشفة، خصصت لتفقد مشاريع قطاع التربية أول أمس الخميس، فإنه تم استلام 22 مؤسسة مدرسية تربوية جديدة كانت مسجلة وستفتح أبوابها للتلاميذ في الرابع سبتمبر المقبل.

وأوضح ذات المسؤول أن هذه المشاريع تتضمن 12 مجمعا مدرسيا في الطور الابتدائي من بينها 11 في بلدية بوينان التي تضم المدينة الجديدة وخمس متوسطات اثنتين منها في بوينان واثنتين في الأربعاء وواحدة في العفرون، وخمس ثانويات من بينها 2 في بوينان وواحدة في الأربعاء، بالإضافة إلى إعادة تهيئة بعض المدارس القديمة في مختلف البلديات، مشيرا إلى أن هذه البلديات كانت تشتكي من عجز في المنشآت التربوية.

وأضاف أن هناك مشاريع أخرى مسجلة في القطاع وهي في طور الإنجاز، سيتم استلام البعض منها في شهري نوفمبر وديسمبر وأخرى مبرمجة للدخول المدرسي 2020/2021 تهدف لـ"تخفيف الضغط عن المؤسسات الموجودة وتحقيق أريحية في الأقسام".

وأكد كربوش أنه "تم التحضير الجيد للدخول المدرسي المقبل بالولاية، فيما يتعلق بالوسائل المادية أو البشرية التي يتطلبها القطاع، و"سنكون في الموعد الذي حددته الوزارة الوصية".

من جهة أخرى، أعطى والي الولاية بالنيابة خلال زيارته لعدد من المؤسسات التربوية تعليمات صارمة للقائمين عليها، بضرورة ربطها بشبكات الكهرباء والغاز والماء، والسهر على استدراك جميع النقائص المسجلة قبل الفاتح من سبتمبر المقبل.

سعيد. ح

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha