موجة غضب وسط الطلبة بسبب تجميد تخصص الإدارة

موجة غضب وسط الطلبة بسبب تجميد تخصص الإدارة

أثارت التصريحات الأخيرة الصادرة عن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، حول اتخاذ إجراءات لإلغاء نهائي لتخصص الإدارة بالجامعات بداية من الدخول الجامعي 2019-2020، موجة غضب على الساحة الجامعية وحركت طلبة هذا التخصص للتحضير لموجة احتجاجات بداية من الشهر المقبل. 

أعلن طلبة الإدارة العامة عن التحضير لوقفات احتجاجية بالتزامن مع الدخول الجامعي المقبل، وهذا بعد قرار الوصاية توقيف تخصصهم بداية من الدخول الجديد 2019-2020، وهذا بعد أن أوضحوا في بيان لهم أن اللجوء إلى الاحتجاجات هدفه دعوة السلطات الوصية من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لإيجاد حل لوضعيتهم والاعتراف بهم، وهذا بعد أن دعا أصحاب تخصص إدارة عامة المتخرجون في دفعة 2017 لملاقاة الأمين العام للوزارة لإيجاد حل لوضعيتهم وفي أسرع وقت. وأشار بيان الطلبة "إن تخصص الإدارة فيه دفعتان لسنة 2017 و2018" وأنه صار من الضروري تسوية وضعيتهم، مع التشديد على ضرورة إصدار قرار إنشاء التخصص مع ضرورة توظيفهم مباشرة في الإدارات العمومية، للرفع من المستوى نظرا لما وصوفوه بغياب الكفاءة والفعالية.

وحسب الطلبة فإن قرار تجميد تخصص الإدارة يتزامن مع مباشرة غالبيتهم تكوينا متخصصا في مختلف الإدارات العامة، وهو ما يسمح لهم بالتوظيف مباشرة، وبالتالي، حسبهم، على وزارة التعليم العالي ضمان توظيفهم وإيجاد حل نهائي لقضيتهم.

وكان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، قد صرح على منصة التواصل الاجتماعي "الفايس بوك" عن تجميد تخصص الإدارة العامة بالجامعات الجزائرية، وهذا في معرض قيام الوزير بالرد على سؤال لأحد الطلبة، حيث قال الطالب "نطلب من سيادتكم التدخل العاجل لإصدار قرار أو مقرر إنشاء التخصص وتنظيمه والاعتراف به"، ورد الوزير "تمّ تجميد فتح هذا التخصص في السنة الأولى ابتداء من الدخول الجامعي 2019/2020"، موضحا "إنه بالنسبة للدفعات السابقة فستتم تسوية وضعيتهم باستصدار قرار يسوي وضعية هذه الدفعات".

عثماني مريم

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha