تخصيص أستاذ لكل 25 طالبا جامعيا هذه السنة

تخصيص أستاذ لكل 25 طالبا جامعيا هذه السنة

أعلن، أمس، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، عن انطلاق أمس الدراسة الجامعية للموسم الدراسي 2019-2020 لأزيد من مليون و700 ألف طالب بجامعات ومعاهد الوطن. ويأتي الموسم الجامعي الجديد في وقت تعرف مؤسسات التعليم العالي حركة توظيف واسعة على مستوى الأساتذة استجابة للطلب، كما استلمت وزارة التعليم العالي مع الدخول الجامعي الجديد كما ونوعا من الهياكل.

وكشف وزير التعليم العالي للإذاعة الوطنية أن أزيد من 62 ألفا و500 أستاذ جندوا لإنجاح الموسم الدراسي الجامعي الجديد، من خلال تخصيص أستاذ لحوالي 25 طالبا. أما في العلوم الإنسانية فقد خصص أستاذ لكل 30 طالبا.

وأضاف الطيب بوزيد أن عدد الطلبة الإجمالي وصل إلى مليون و740 ألف طالب في الليسانس ماستر ودكتوراه، وكذا التعليم المتواصل. وأضاف أن "هناك 50 جامعة بما فيها جامعة التكوين المتواصل بالإضافة إلى 13 مركزا جامعيا و32 مدرسة عليا و11 مدرسة عليا للأساتذة و51 مؤسسة تابعة لقطاعات أخرى، وتخضع للوصاية البيداغوجية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وكذا 9 مؤسسات خاصة".

واستجابة للطلب الوطني ورغبات الطلبة، تم استحداث تخصصات جامعية جديدة بحسب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الذي صرح في تسجيل للقناة الإذاعية الأولى أنه "تم فتح فرعين مهمين جديدين، يتعلقان بعلوم التمريض بجامعة مستغانم وبجاية وتخصص الطاقات المتجددة بجامعة باتنة، وفرع جديد في جامعة خنشلة يتعلق بالغابات والثروة الغابية. وقال "نحن مهتمون اليوم بالتخصصات التي سنحتاجها في 15 سنة المقبلة".

وعرف انطلاق الموسم الجامعي الجديد التحاق الطلبة الناجحين الجدد في البكالوريا، مع فئة قليلة من الطلبة الذين لم تمس مؤسساتهم وأقسامهم احتجاجات الحراك الشعبي، في حين أن الطلبة المتأخرين فقد تم تأجيل الدخول الجامعي إلى غاية 2 أكتوبر المقبل.

وبلغ عدد الطلبة الجدد الحاملين لشهادة البكالوريا لدورة 2019 والموجهين إلى الرغبة الأولى خلال التسجيلات الجامعية، 171.585 طالب، حيث أن 66.46 بالمائة من حاملي شهادة البكالوريا الجدد تم توجيههم حسب رغبتهم الأولى. فيما بلغ عدد الموجهين حسب رغبتهم الثانية 41.266 طالب، أي بنسبة 15.80 بالمائة، بينما تم توجيه 21.184 طالب حسب رغبتهم الثالثة، وهو ما يعادل نسبة 8.11 بالمائة.

وفيما يتعلق بعدد الطلبة الموجهين حسب رغبتهم الرابعة والأخيرة، فقد بلغ 13.191 طالب، أي بنسبة 5.05 بالمائة من عدد المسجلين. وبخصوص الطلبة الموجهين نحو الفروع الكبرى، فقد نالت الجامعات والمراكز الجامعية حصة الأسد بـ 241.179 طالب، ما يمثل نسبة 85.94 بالمائة من عدد الطلبة الموجهين، في حين تم توجيه 4.830 إلى المدارس العليا للأساتذة، وهو ما يمثل نسبة 1.94 بالمائة.

سعيد. ح

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha