تفاديا لتكرار شبح السنة البيضاء وتزامنا مع الأوضاع غير المستقرة للبلاد

هكذا تقرر إبعاد طلبة الجامعات عن احتجاجات الثلاثاء ومسيرات الحراك الشعبي

هكذا تقرر إبعاد طلبة الجامعات عن احتجاجات الثلاثاء ومسيرات الحراك الشعبي

أسدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، تعليمات صارمة لمدراء الإقامات الجامعية والمؤسسات الجامعية والمعاهد والكليات، من أجل توسيع النشاطات الرياضية داخل المؤسسات والمعاهد الجامعية وعلى مستوى إقامات الطلبة بداية من السنة الجامعية الجديدة، تفاديا لتكرار شبح السنة البيضاء وتزامنا مع الأوضاع غير المستقرة للبلاد، وهي "مبادرة تسعى من خلالها وزارة التعليم العالي إلى إبعاد الطلبة عن ممارسة السياسة وإبعادهم عن الحراك الشعبي خاصة أن دورهم بات بارزا في احتجاجات الثلاثاء".

وفي هذا الشأن، أوضح وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، خلال التوقيع على برنامج العمل لترقية الممارسة الرياضية في الوسط الجامعي مع وزارة الشباب والرياضة، أنه تقرر فتح نواد رياضية وفضاءات للنشاطات الثقافية والترفيهية بمعظم المؤسسات التعليمية والإقامات الجامعية، مع توفير مؤطرين وتقنيين متخصصين تشجيعا لانخراط الطلبة، وهذا من أجل تحسيسهم بالحفاظ على اللحمة الوطنية واستقرار البلاد تفاديا لتكرار شبح السنة البيضاء والدخول في إضراب مفتوح مثلما عرفته السنة الجامعية الماضية وتزامنا مع الأوضاع غير المستقرة للبلاد.

وأبرز وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، أن هذا المسعى من شأنه أن يفضي إلى توفير جو ملائم للطالب ليس فقط من أجل تحسين مستواه الدراسي، بل كذلك من أجل تفتق مهاراته العقلية وصقل قدراته البدنية، وتمكينه من الاستغلال الأمثل لوقته، بما يساهم في ترقية ميولاته الإبداعية والرياضية، فضلا عن تنمية روح المواطنة لديه وتقوية نزعته إلى العيش المشترك وتعزيز إرادته في الحفاظ على اللحمة الوطنية واستقرار البلاد.

وفي المقابل، أوضح وزير التعليم العالي الطيب بوزيد أنه تم استصدار قانون للطالب الرياضي تحدد فيه واجبات وحقوق الطالب الرياضي، وما يجب أن تتخذه المؤسسة الجامعية من تدابير استثنائية وتسهيلات في مجال الدراسة، لتمكينه من تفجير طاقاته ومواهبه الرياضية، بالإضافة إلى تسطير برنامج تكويني مشترك يلبي احتياجات القطاعين من التأطير الرياضي المتخصص من حكام ومدربين، باعتبار تكوين الطلبة الجامعيين يعد أسهل وأقل تكلفة، يضيف الوزير.

وكشف الوزير، في المقابل، أنه تم تنصيب لجان محلية مشتركة لترقية المنافسة الرياضية في الوسط الجامعي لإعطاء ديناميكية جديدة على المستوى المحلي، لتسطير برامج هادفة وعملية، موضحا "إن الهدف هو خلق جو ملائم ومناسب للطالب ليس لتحسين مستواه الدراسي وفقط، بل لإبراز قدراته البدنية والفكرية واستغلال أمثل لوقته لتدعيم وترقية ميولاته الرياضية ولأداء دور أكبر في التعبئة والتحسيس والتجند للحفاظ على اللحمة الوطنية واستقرار البلاد".

وفي سياق ذات صلة، أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطيب بوزيد ف أن انخراط الطالب في ممارسة الرياضة الجامعية يرفع من قدراته العقلية والبدنية ويبعده عن مخاطر الآفات الاجتماعية كالمخدرات، والكحول والتدخين وكذا الأمراض المتنقلة جنسيا.

سعيد. ح

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha