حذر الوزير من خلالها من أي استغلال في إطار الحملات الانتخابية

إرسالية وزارية تأمر مدراء الجامعات بالتصدي لكل من يريد تسييس الجامعة

إرسالية وزارية تأمر مدراء الجامعات بالتصدي لكل من يريد تسييس الجامعة

راسل وزير التعليم العالي والبحث العلمي رؤساء المعاهد والجامعات عبر القطر الجزائري، من أجل اتخاذ الإجراءات الكفيلة باستغلال بعض الجهات الصرح الجامعي من أجل ممارسة السياسة، وهذا خاصة مع اقتراب الرئاسيات.

وفق الإرسالية، فإن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، وجه تحذيرات شديدة اللهجة لمدراء المؤسسات الجامعية والمعاهد من مغبة استغلال المؤسسات الجامعية للحملات الانتخابية، أو الترويج لها تحسبا الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل داخل الجامعات والإقامات.

واستهدفت الإرسالية كافة مديري مؤسسات التعليم العالي، والمدير العام للديوان الوطني للخدمات الجامعية، وأعطى الوزير من خلالها تعليمات صارمة لمنع الترويج لأي مترشح للانتخابات الرئاسية القادمة أو الإشهار له. وتحسبا لانطلاق الحملة الانتخابية الخاصة بالانتخابات الرئاسية وتجنبا لأي استغلال سياسي لفضاءات مؤسسات القطاع وإمكاناتها في هذا الاستحقاق الوطني، أمر الوزير بمنع الترويج لأي مترشح أو الإشهار له".

وحسب ذات الإرسالية، فإن وزير التعليم العالي الطيب بوزيد أمر بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير التنظيمية الملائمة من أجل إرجاء جميع الأنشطة ذات الطابع غير البيداغوجي إلى ما بعد تاريخ 12 ديسمبر المقبل، بما في ذلك التظاهرات العلمية والرياضية.

وفي الختام، صرح الوزير لرؤساء الجامعات أنه "يتعين عليكم إسداء التعليمات إلى مصالحكم وهيئاتكم الإدارية والعلمية من أجل المحافظة على السير العادي لمؤسسات القطاع، وجعلها في منأى عن أي توظيف لا يتعلق بمهامها القانونية، وكذا الحرص التام على التحلي بالحياد المطلق تجاه الاستحقاق المذكور".

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع