إضافة إلى فراحتة ميلود على رأس البنك الوطني الجزائري

تنصيب لزهر لطرش رئيسا مديرا عاما جديدا لبنك الجزائر الخارجي

تنصيب لزهر لطرش رئيسا مديرا عاما جديدا لبنك الجزائر الخارجي

قام وزير المالية محمد لوكال بتنصيب لزهر لطرش رئيسا مديرا عاما جديدا لبنك الجزائر الخارجي خلفا لابراهيم سميد، إضافة إلى فراحتة ميلود على رأس البنك الوطني الجزائري.

بهذه المناسبة، قال لوكال أن هذا التغيير يرمي الى "تنشيط هذا البنك المهم الذي من شأنه أن يلعب دورا هاما في الساحة المالية الوطنية ".

من جهة اخرى، تقدم الوزير للرئيس المدير العام السابق للبنك، ابراهيم سميد، عن اشرافه على تسيير هذا البنك في ظرف اتسم بتراجع الموارد المالية وكذا في ظل معطيات اقتصادية صعبة.

كما تم تنصيب فراحتة ميلود في مهامه كرئيس مدير عام للبنك الوطني الجزائري، خلفا لرحالي الهواري، الذي شغل منصب الرئيس المدير العام لذات البنك بالنيابة منذ نهاية جويلية 2019.

وكان رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح قد عين فراحتة رئيسا مديرا عاما جديدا للبنك الوطني الجزائري الاثنين الماضي، وأفاد بيان لرئاسة الدولة ان "رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، عين يوم الاثنين 9 ديسمبر 2019 فراحتة ميلود بصفته رئيسا مديرا عاما للبنك الوطني الجزائري".

وخلال حفل التنصيب أكد وزير المالية، محمد لوكال، أن "هذا التغيير هو بمثابة اشارة لإعادة تنشيط هذا البنك العمومي (البنك الوطني الجزائري)، المدعو لان يلعب دورا اساسيا في التنظيم البنكي والمالي الوطني"، وشكل حفل التنصيب فرصة لوكال ذكر خلالها بـ "التحديات الكبيرة" التي تنتظر فريق التسيير الجديد وكذا كل هذه المؤسسة المالية".

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع