رغم تأخر تساقط الأمطار

أرزقي براقي: لا خوف من ندرة المياه

أرزقي براقي: لا خوف من ندرة المياه

طمأن وزير الموارد المائية، أرزقي براقي، على وضعية الموارد المائية المخزنة في السدود خلال الفترة الحالية، وأكد أن نسبة امتلائها بلغت 63 بالمائة، وأفاد بالمقابل أنه يتم التحضير حاليا للإجراءات اللازم اتباعها من أجل تزويد المواطنين بمورد المياه بشكل كاف خلال شهر رمضان وخلال موسم الاصطياف المرتقب ابتداءا من جوان المقبل.

أوضح أرزقي براقي، في تصريح لواج، على هامش الزيارة التفقدية التي قادته إلى مقر مؤسسة الجزائرية للمياه، أمس أول بالعاصمة أنه لا يوجد في الوقت الحالي أي تخوف من إمكانية حدوث تراجع أو شح في التزويد بالمياه بفعل الظروف المناخية الحالية، مشيرا إلى أن وجود الجزائر في منطقة شبه جافة إلى جانب التغيرات المناخية المسجلة منذ سنوات أفرزت تأخر فترة التساقط إلى غاية شهري فيفري ومارس من كل سنة.

وقال مضيفا: "لا يوجد انشغال أو تخوفات بالنسبة للوضعية العامة لمورد المياه على المستوى الوطني، مستوى السدود لا بأس به، وأُطمئن المواطن أن هذا المستوى قادر على تغطية الطلب على المياه إلى غاية السنة المقبلة"، وأفاد المسؤول الأول عن القطاع أنه يتم التحضير حاليا للإجراءات اللازم اتباعها من أجل تزويد المواطنين بمورد المياه بشكل كاف خلال شهر رمضان وخلال موسم الاصطياف المرتقب ابتداءا من جوان المقبل.

وتابع الوزير قائلا: لدينا تشخيص كامل لوضعية موارد المياه في كل الولايات وشرعنا في اجتماعات لفحص وضعية كل بلدية على حدى بهدف ضمان توصيل المياه الشروب للمواطنين لتغطية الطلب خلال شهر رمضان وموسم الاصطياف المقبل.

وأكد المتحدث في نفس السياق، أن الالتزام الأول للقطاع يتمثل في تجسيد تعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في تمكين المواطنين من المياه الصالحة للشرب ووضع حد لظاهرة تسربات المياه نهائيا في إطار العمل المستمر لمكافحة التبذير وتضييع الموارد وانقطاعات التزويد بالمياه.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع