يطالب هؤلاء باقتصاد تنموي حقيقي

محتجون يغلقون مقر بلدية بن شود ببومرداس

محتجون يغلقون مقر بلدية بن شود ببومرداس

أغلق، صبيحة أمس، مواطنو قرية شراردة مقر بلدية بن شود شرق ولاية بومرداس، احتجاجا على الإقصاء التنموي الحاد الذي تشهده بلديتهم.

وأراد المحتجون من خلال إقدامهم على غلق المقر إيصال انشغالاتهم إلى السلطات المحلية لبلدية بن شود، التي تقاعست عن خلق تنمية جادة بالبلدية على حد وصفهم.

وفي هذا السياق، تساءل سكان قرية شراردة عن المصير المجهول الذي طبع مشروع تغطية الملعب البلدي لبن شود بالعشب الاصطناعي، الذي صادق عليه، حسب قولهم، والي بومرداس السابق محمد سلماني منذ مارس 2019، وتسليمه إلى أحد المقاولين بمبلغ قارب مليار سنتيم، موضحين أنه لحد الآن، لم يظهر أي أثر للمشروع على أرض الواقع ودون أي توضيح من قبل مسؤوليهم المحليين.

وبالمقابل، طالب المعنيون الذين أعربوا عن سخطهم للإقصاء التنموي المسجل على مستوى قرى بلدية بن شود، حيث كشفوا أن غالبية القرى تشهد جملة من النقائص أرقت حياة السكان من بينها مشكل اهتراء الطرقات، غياب شبكة حديثة للصرف الصحي، نقص المرافق الرياضية والترفيهية إلى جانب تدني مستوى الخدمات الصحية المقدمة بقاعات العلاج المتواجدة عبر إقليم البلدية.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع