وزير القطاع شدد على ضرورة إشراك المجتمع المدني والشركاء الاجتماعيين لنجاحه

مخطط في الأفق لتحسين التكفل بالمرضى في المستشفيات

مخطط في الأفق لتحسين التكفل بالمرضى في المستشفيات

شدد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، على ضرورة تحسين ظروف التكفل بالمرضى في المستشفيات، واعترف الوزير بوجود اختلالات كبيرة ونقائص جمة في القطاع، وهو ما استدعى عقد اجتماع مع مديري الصحة ومديري المستشفيات لمنطقة الوسط لمناقشة الوضع بشكل عام والبحث عن مخارج آمنة للمرضى والمهنيين على حد سواء.

 

اعتمدت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مخططا استعجاليا يستجيب لتطلعات المواطنين على المدى القصير، حسب ما أفاد به بيان للوزارة أمس أوضحت فيه أنه "في آفاق بعث قطاع الصحة وتطويره وإحداث القطيعة مع الممارسات السابقة، تم اعتماد مخطط استعجالي يهدف الى تحقيق نتائج على المدى القصير يشعر بها المواطنون، يقوم أساسا على تحسين التكفل بالمرضى من مستوى الاستعجالات الطبية الجراحية، اعادة الاعتبار لهياكل الصحة الجوارية، الأنسنة وحسن الاستقبال، تحسين التكفل بالمرأة الحامل وتحسين شروط وظروف تحويل المرضى".

في هذا السياق، وفي إطار "تحقيق الأهداف المسطرة لبرنامج رئيس الجمهورية وبتوجيه من الوزير الأول وبعد عملية التشخيص التي قام بها وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، لوضعية القطاع الذي يعرف نقائص واختلالات كبيرة، اجتمع الوزير أمس الاثنين بمقر الوزارة، بمدراء الصحة ومدراء المراكز الاستشفائية الجامعية لولايات الوسط على أن تبرمج اجتماعات اخرى تشمل مناطق الجنوب والهضاب العليا ومناطق غرب وشرق البلاد".

وفي هذا الصدد أمر الوزير المسيرين باتخاذ "كل التدابير والمبادرات التي من شأنها تحسين حصول المواطن على الخدمات الصحية النوعية مع ضرورة اشراك المجتمع المدني وممثلي المرضى والشركاء الاجتماعيين".

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع