خلفا لسعيد روبة الذي سيتم استدعاؤه لمهام أخرى

كمال ناصري يعيد بلعريبي لوكالة "عدل

كمال ناصري يعيد بلعريبي لوكالة "عدل

أعاد وزير السكن والعمران كمال ناصري تنصيب طارق بلعريبي على رأس الوكالة الوطنية لتطوير السكن وتحسينه "عدل" وهو الذي كان يشرف عليها قبل أن تتم تنحيته في 2017 تزامنا مع مغادرة عبد المجيد تبون آنذاك لمنصبه كوزير أول، ويعد بلعريبي أحد الإطارات الشابة في وزارة السكن.

أشرف الخميس الماضي كمال ناصري على تنصيب طارق بلعريبي خلفا لسعيد روبة الذي سيتم استدعاؤه لمهام أخرى، وأكد الوزير في تصريحات صحفية على "ضرورة مواصلة الجهود في انجاز المشاريع السكنية. من خلال فتح أبواب الوكالة أمام المكتتبين للاتصال والحوار معهم، وكذا التسريع في وتيرة إنجاز البرامج السكنية وتسليمها".

وينتظر أن تشهد الوكالة الوطنية لدعم السكن وتطويره "عدل" عودة طارق بلعريبي على رأس الإدارة العامة، وهذا لاحتواء الوضع الذي باتت تعرفه الوكالة بعدما أصبح مدخلها ساحة احتجاج أسبوعي للمكتتبين المنتفضين على التأخر الكبير المسجل في انجاز مشاريع سكنات "عدل2".

ويرى بعض المتابعين أن عودة بلعريبي يعود لخبرته وتحكمه في تسيير الوكالة وإدارة شؤونها سابقا وكون الوكالة أصبحت بحاجة لمعالجة كافة المشاكل التي يعرفها القطاع خاصة الاختلالات التي عرفتها الوكالة في السنتين الاخيرتين والاسراع في استكمال البرامج المسطرة وتسليم السكنات لجميع مكتتبي "عدل2" كون الرجل قد شغل منصب مدير للوكالة الوطنية وأنهيت مهامه بعد سنوات من الخدمة بسبب خلافات وقعت بينه وبين "عصابة" النظام السابق.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع