وزيرة التضامن دعت لتوفير كل الإمكانيات للتكفل بالمتضررين

هزة أرضية وأخرى ارتدادية تضرب جيجل دون خسائر

هزة أرضية وأخرى ارتدادية تضرب جيجل دون خسائر
محطة مراقبة الزلازل: الهزة عادية وتدخل في إطار النشاط الزلزالي بشمال البلاد

قال مسؤول بمحطة مراقبة الزلازل بمركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء، عيدي شفيق، أنّ الهزة الأرضية التي ضربت ولاية جيجل صبيحة أمس، سببها تقارب القارتين الإفريقية والأورو آسيوية، وأوضح المتحدث وفق التلفزيون العمومي، أن الهزة الأرضية عادية، وتدخل في إطار النشاط الزلزالي بشمال الجزائر، مشيرا أنه يتم يوميا تسجيل الهزات الارتدادية الخفيفة والتي لا يمكن للمواطنين الشعور بها.

 

وأسدت وزيرة التضامن كوثر كريكو، تعليمات لمدير النشاط الاجتماعي والتضامن بولاية جيجل بضرورة التكفل الأمثل بالعائلات المتضررة من الزلزال، وأبرزت الوزيرة خلال لقائها بمدير النشاط الاجتماعي والتضامن بولاية جيجل بأنها تتابع عملية التكفل شخصيا، وأمرت بتوفير كل الإمكانيات اللازمة لمساعدة ودعم المتضررين من الناحية الاجتماعية والنفسية.

في حين كشف، وزير الداخلية والجماعات المحلية، كمال بلجود، أنّ رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، يتابع باهتمام بالغ وعن كثب آخر التطورات بولاية جيجل، جراء الهزة الأرضية التي ضربت المدينة، وقال أنّه وبتكليف من رئيس الجمهورية شخصيا تنقل إلى ولاية جيجل، على خليفة تسجليها هزة أرضية، وأوضح ذات المصدر، أنّه وأثناء حلوله بمدينة جيجل، تنقل مباشرة إلى بلدية العوانة، حيثُ تفقد واطلع على المخلفات المادية للهزة الأرضية، وفي ذات السياق، أكّد أنّ رئيس الجمهورية تبون يتابع الوضع عن قرب، وملم بكل صغيرة وكبيرة حول القضية، كما كشف وزير الداخلية بلجود أنّ الرئيس تبون قد أسدى له تعليمات فورية من أجل اتخاذ كل الإجراءات اللازمة.

وسُجلت، صبيحة أمس، هزة أرضية بشدة 4.9 درجات على سلم ريشتر شمال شرق منطقة العوانة في جيجل، وحدد مركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء، مركز الهزة على بعد 5 كلم شمال شرق العوانة بولاية جيجل، وشعر بالهزة الأرضية كل من سكان ولاية بجاية، قسنطينة، ميلة، سطيف وسكيكدة، في حدود الساعة 8 و26 دقيقة، وأفادت مصالح الحماية المدنية، أن الهزة الأرضية لم تخلف أي خسائر تذكر.

وكشفت مصالح الحماية المدنية، في بيان لها، أنه وإثر الهزة الأرضية في جيجل، قامت عناصر الحماية المدنية بعدة خرجات استطلاعية لتقييم الوضع، في كل من ولايات سكيكدة، قسنطينة، ميلة، بجاية، لطمأنة المواطنين، مشيرة أنه لم يتم تسجيل أي خسائر تذكر.

وتنقل وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، على رأس وفد وزاري لتفقد أوضاع المنطقة والوقوف على آخر المستجدات، عقب تشكيل خلية أزمة ببلدية العوانة على خلفية الزلزال الذي ضرب المنطقة، وتسببت الهزة الأرضية في تشققات وتصدعات بمجموعة من المساكن والطرق ببلدية العوانة 20 كلم غرب جيجل.

وحسب ما صرح به رئيس المجلس الشعبي البلدي لذات الجماعة المحلية، مروان بوفنيسة، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أنه "بمجرد تسجيل هذه الهزة الأرضية نصبت خلية أزمة على مستوى المجلس الشعبي البلدي قامت بالتنقل إلى عدة مناطق بالبلدية حيث تمت معاينة تشققات كبيرة على مستوى شقق بحيي 30 و 20 مسكن إضافة إلى ميلان جزئي لإحدى العمارات"، وأشار إلى تسجيل تصدعات على مستوى الطريق الولائي رقم 137 الرابط بين الطريق الوطني رقم 43 وبلدية سلمى بن زيادة وكذا على مستوى الطريق البلدي رقم 10 الرابط بين الطريق الوطني رقم 43 ومشاتي لخراشة وقاع الجبل بالعوانة مضيفا أن خلية الأزمة تواصل عملها للوقوف على مخلفات هذه الهزة الأرضية وستقوم بإعداد تقرير مفصل بهذا الشأن لتقديمه للجهات الوصية.

وعقب ذلك سجّل مركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء، هزة أرضية ثانية بشدة 3.6 درجات على سلم ريشتر بمنطقة العوانة، وأفاد المركز أن الهزة ضربت في حدود الساعة 12 و25 دقيقة، وحدد مركزها على بعد 3 كلم جنوب منطقة العوانة بجيجل.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع