في إطار تسوية وضعية المكونين الحاصلين على رتبة رئيسي

أساتذة الابتدائي والمتوسط يستنجدون بتبون للظفر بالترقية

أساتذة الابتدائي والمتوسط يستنجدون بتبون للظفر بالترقية

ناشد أساتذة الطورين الابتدائي والمتوسط الحاصلون على رتبة أستاذ رئيسي بالتعليمة الوزارية المشتركة 003 الصادرة في 12 10 2015، رئيس الجمهورية التدخل من أجل ترقيتهم إلى رتبة أستاذ مكون، وتسوية وضعيتهم جراء الظلم والإقصاء الذي وقع عليهم.

وراسل أساتذة طوري الابتدائي والمتوسط كلا من رئيس الجمهورية والوزير الأول ووزير التربية من أجل إنصافهم ورفع معاناتهم، قائلين: "إنه من باب الإنصاف الذي ننشده في ظل العهد الجديد للجزائر الجديدة المبنية على أساس العدل، المحتكمة للقانون، ومن باب تطبيق ومراعاة قوانين الجمهورية بكل عدالة، ومن باب عدم التمييز بين المواطنين المكفول في الدستور وعدم التمييز بين الموظفين الذي يكفله الأمر 06-03 المتمثل في القانون العام للوظيفة العمومية، يطالبون أولياء الأمور بالنظر في مظلمتهم التي داس عليها القائمون على تطبيق قوانين الجمهورية".

ونقلت ذات الرسالة "إنه لقد احتسب حصولهم على رتبة أستاذ رئيسي بالتعليمة الوزارية المشتركة 003 الصادرة في 12 10 2015 ترقية اختيارية عنوة، وما هي بترقية اختيارية، للخلل الوارد في الآليات المتعارف عليها في الترقية الاختيارية والمعروفة بالتأهيل، وفقا للمادة 107 من الأمر 06-03 المتمثل في القانون العام للوظيفة العمومية"، مضيفة "إن الترقية الاختيارية الواردة في المادة 107 من الأمر 06-03 المتمثل في القانون العام للوظيفة العمومية مضبوطة بالمنشورين 1064 المعدل والمتمم بالمنشور 1132 الذي ينظم عملية الترقية الاختيارية (التأهيل)، بوجود طلب خطي للترقية والترتيب على قائمة التأهيل وفق مقياس التأهيل.

وأوضحت "إن هذين الأمرين لم يطبقا في كيفية حصول هذه الفئة على رتبة أستاذ رئيسي بالتعليمة الوزارية المشتركة 003 الصادرة في 12 10 2015، بل تحصلت على رتبة رئيسي دون المرور بهذين الأمرين، وإنما حصلت على رتبة أستاذ رئيسي وفقا لأقدميتهم العامة، وهذه العملية لا تعتبر ترقية أبدا ولم ترد في الأمر 06-03 المتمثل في القانون العام للوظيفة العمومية، بل تعتبر عملية إدماج لرتبة أستاذ رئيسي لنا نحن المكونين بعد 03 06 2012".

وحسب ذات المصدر "فإن ما زاد في تعسف القائمين على وزارة التربية الوطنية إقصاؤهم من عملية التأهيل لرتبة أستاذ مكون سنة 2016 وقبل 03 06 2017، وهي المرحلة الانتقالية لتطبيق المرسوم التنفيذي 12-240 والاستفادة من المادة 31 مكرر. وزاد التعسف والإقصاء لسنتي 2018 و2019 دون وجه حق، ما أثر في نفوسهم وأحبطوا عن العمل، وهذا للظلم المجحف الصادر من طرف القائمين على وزارة التربية الوطنية، رغم علمهم أن عملية حصولنا على رتبة أستاذ رئيسي ليست ترقية".

واشتكوا في المقابل من تجاوزات الجهات الوصية، موضحين "أنهم تعمدوا الدوس على القوانين لهضم حق هذه الفئة في الترقية لرتبة أستاذ مكون، كما يكفله لهم القانون، تضيف الرسالة التي ناشدت الرئيس التدخل عاجلا.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع