في انتظار ما ستكشف عنه نتائج التحاليل الطبية

انفلونزا مجهولة تقتل سيدتين بسطيف والأطباء يستبعدون فرضية فيروس "كورونا"

انفلونزا مجهولة تقتل سيدتين بسطيف والأطباء يستبعدون فرضية فيروس "كورونا"

تسببت الإنفلونزا الموسمية في حالتي وفاة متفرقتين لامرأتين بالمستشفى الجامعي عبد النور محمد سعادنة بسطيف، حسب ما علم من مصادر متطابقة.

وأوضح مدير الصحة والسكان بالولاية عبد الحكيم دهان لـوأج أن حالتي الوفاة المسجلتين بمستشفى محمد عبد النور سعادنة سببهما "الإنفلونزا الموسمية العادية" مشيرا إلى أن "جميع التدابير والإجراءات الوقائية اتخذت للتكفل بمثل هذه الحالات"، وأضاف ذات المسؤول أن الامرأتين البالغتين من العمر على التوالي 50 و 60 سنة قدمتا من منطقتين مختلفتين بإقليم ولاية سطيف الأولى توفيت على الساعة الواحدة صباحا والأخرى على الساعة الرابعة صباحا من نهار أمس وكانتا تعانيان من أمراض أخرى بالإضافة إلى أعراض الإنفلونزا الموسمية العادية تعقدت بعد ذلك لأسباب مجهولة في انتظار نتائج التحاليل الطبية.

من جهته، نفى مدير النشاطات الطبية وشبه الطبية بالمستشفى الجامعي محمد عبد النور سعادنة عباس محنان ما تداولته بعض وسائل الإعلام فيما يخص إصابة الضحيتين بفيروس "كورونا" مشيرا إلى أن مصلحة الاستعجالات قد سجلت ليلة الأحد إلى الاثنين 4 حالات وفاة "عادية" مردها أمراض مختلفة منها "ضيق التنفس الحاد وارتفاع الضغط الدموي".

وذكّر محنان بأن جميع حالات الوفاة قد تم التكفل بها من طرف الفريق الطبي وشبه الطبي بصفة "عادية وأن جميع الوسائل المادية والبشرية مسخرة لتقديم الإسعافات الضرورية واللازمة للمرضى".

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع